معرفة النفس هي أول خير وجودي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معرفة النفس هي أول خير وجودي

مُساهمة من طرف Admin في 1/9/2017, 17:11

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

معرفة النفس هي أول خير وجودي

         أول  هنا  : (بمعنى  الذروة أو الدرجة الأعلى أو القصوى.)


سألت أحد الأشخاص هذا اليوم هذا السؤال الوجودي هل معرفة النفس خير لك من دخولك للجنة أم دخولك للجنة خير لك من معرفتك لنفسك؟

بعد حيرة كبيرة قال لي والله لا أعرف ؟

معرفة النفس ليست أمرا معاشيا دنيويا حتى يمكننا أن ندركه بالعقل المعاشي الذي يقيس الأشياء بعضها ببعض؟

بعض الاشخاص قد يعيشون حياة مليئة بالمسرات والحفلات والأضواء والشهرة فينسون أنفسهم فلا يعرفونها والدليل على قولنا هذا، مشاهير عالمنا (السينمائي) قتلوا أنفسهم منتحرين؟

ما معنى أن أعرف نفسي ؟

معرفة النفس هي إدراك الغاية من خلقي كإنسان بهذه الصفات المتناقضة ظاهريا في واقعها المنسجمة غائيا في غاية دورها الإلهي.

فمعرفة النفس هي أول خير وجودي بمعنى أنها هي ذروة اللذات والإدراكات والدرجات فمن أدرك نفسه أدرك مع هذه المعرفة كل خير وجودي.

كيف أعرف نفسي؟

لا توجد ورقة بدون شجرة ولا توجد شجرة بلا أوراق؟

الإنسان كمخلوق إلهي هو معلق في شجرة الكون المخلوقة في الحياة الإلهية .

في مدرسة أهل البيت عليهم السلام نجد هذا المعنى ففي دعاء الندية نقرأ (( اَنَا وَعَلِيٌّ مِنْ شَجَرَة واحِدَة وَسائِرُالنَّاسِ مِنْ شَجَر شَتّى).

شجرة الكون التوحيدية هي أصل كل هذه الأشجار الكونية وهي شجرة أهل البيت عليهم السلام الذين يحملون في سرهم العالي سر الخلق ورمز الوجود وغايته وسر سره الدفين في معرفتهم.

من عرف أهل البيت عليهم السلام حق المعرفة سيدخل في هذه المعرفة إلى المعرفة الشهودية الحضورية للنفوس الجزئية فجميع الأقمار والكواكب تدور حول مركز دورانها في جاذبية شموسها والحياة كلها تدور حول شمس الشموس مصدر أي وعي وجودي أهل البيت عليهم السلام.

لا يوجد كوكب يدور أو نفس تتنفس إلا بسرهم المودع فيهم في الخلق الأول باليد الإلهية الغيبية.

أن تذوق هذه المعرفة الشهودية في حب أهل البيت عليهم السلام هو تمام معرفة النفس فالورقة لا تحيا إلا إذا انسجمت مع الحياة الكلية السائرة في الشجرة التي تحملها .

لذا نحن نبكي في عاشوراء لأن الشجرة التي تحملنا في سرها تبكي.

فلا يمكن إدراك الحياة القصوى إلا بمعرفة أهل البيت عليهم السلام فبقدر ما يعرف العارف أهل البيت ومقاماتهم ودرجاتهم يكون قد أتم عرفانه إلى كماله فيلقب بالعارف الكامل.

إن درجة العارف الكامل بالنسبة لأهل البيت عليهم السلام هي العدم مقابل الوجود لأن أهل البيت لا يقاسون ولا يدركون، كل ما يمكن أن ندركه في سرهم هو أنهم خلقوا في سر إلهي كبير يصعب إدراكه إلا بالوهم الذي نحن فيه.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى