التجليات تقرب المؤمنين إلى الله وتبعد الكافرين عن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التجليات تقرب المؤمنين إلى الله وتبعد الكافرين عن الله

مُساهمة من طرف Admin في 18/11/2017, 11:24

*التجلي: هو ظهور المعاني والحقائق.

- بشروق الشمس يحصل النور والضياء الذي به نستطيع أن نرى كل شيء.



- كذلك إذا أردنا رؤية الله تعالى بالوقوف على حقيقة التوحيد وحقيقة الأسماء والصفات، لا بد أن نمر على هذه الصورة والتجليات التي هي بمنزلة مشارق شموس المعاني.


- كما أن الشمس إذا أشرقت يرى الإنسان من خلالها الأمور المادية، كذلك تلك الموجودات إذا ظهرت يستطيع الإنسان من خلالها الوصول للمعاني الغيبية.


- ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق، أفلم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد )

___

- صور التجليات عندما جاءت إلى الناس انقسم الناس حولها إلى قسمين:


القسم الأول : أولي الوداد ( أصحاب المحبة ):
هؤلاء تصبح التجليات لهم دائما مطالع ( مشارق ) فتوصلهم للقرب الإلهي.


القسم الثاني: ذوي البعاد ( أهل العناد / الملعونين من عباده ):
هؤلاء تصبح التجليات لهم مغالق ( مغارب ) فيزدادون بعدا عن الله تعالى.
___

مثلا: القرآن الكريم


لأولي الوداد :
( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين )


لأولي البعاد:
( ولا يزيد الظالمين إلا خسارا )

كذلك :


لأولي الوداد:
( وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا، فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون )


لأولي البعاد:
( وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرون )

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى