هم درجات عند الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هم درجات عند الله

مُساهمة من طرف Admin في 19/12/2017, 18:34

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل الله فرجهم ولعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

هم درجات عند الله

ليس كل ما يعرف يقال.

وليس كل ما يقال حان وقته

وليس كل ما حان وقته حضر أهله.

العلم مرتبط بالمكان .والسر مرتبط بالزمان.

يقول مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ولا أمير المؤمنين سواه :

” ما من علم إلا وأنا أفتحه وما من سر إلا والقائم يختمه ”.

ويقول أيضا

” أنا نقطة الباء.”.

سمي مولانا الإمام المهدي عليه السلام بصاحب الزمان لأنه هو الشخص الوحيد الذي يسر في سره حقيقة الزمان.

لا يتحقق بالسر الإلهي في عالم التكوين إلا أهله الحاضرون مع صاحب الزمان في أخر الزمان وهم وزراؤه وأصحابه 313.

ما هو هذا السر يا ترى ؟؟؟؟

عندما نصف سرا فهذا ليس بالضرورة الكون فيه فالوصف حد .

العدم والوجود نقيضان أوجدهما من سبق وجوده العدم.

الدخول في منسك العدم والوجود هو سر الأسرار كلها فالسير إلى الأعالي الشامخة والمغيبة في الحضرة الإلهية يبدأ من هنا.

الماسونيون المتشيطنون يبحثون عن اللحظة البدئية للكون في أصغر جزيئ ذري في مسرع للذرات بين فرنسا وسويسرا ،

الكل يبحث عن الله بطريقته.

الشيطان يبحث عن سر الله ليحارب الله وحزب الله.

وهل الله يحارب؟؟؟؟

وهل لله عدو ؟؟؟؟؟

الذي يعلم أنه يعلم لا يحارب .

والذي سبق وجوده العدم لا يحارب.

لكن قصور أصحاب (العلم) جعلهم يعتقدون أن لله عدو وأنهم بأمكانهم محاربة الله …..؟؟؟؟.

من يعتقد أنه يستطيع محاربة الله يجب أن يتمتع باستقلالية عن الله صاحب الوجود ؟

كيف لمن هو وجوده من الله أن يحارب الله ؟

الحائرون في الكينونة يتوهمون في سلطان الوهم القاهر لهم أنهم يستطيعون فهم حقيقة الوجود بدون معرفة الإنسان الكامل الإلهي .

الفرق بين الفرطريون وغيرهم هو الإنسان الكامل الإلهي.

الفطريون مرتبطون بأصل الوجود في وجود الإنسان الكامل الإلهي .والغير الفطريون هم مرتبطون بالأوهام المصطنعة في الخيال ، فالذي يفقد اللحظة البدئية قبل نشوء الأكوان لا يستطيع استرجاعها بعد انشائها وهذا ما يفعله المتشيطنون الان في مسرع الذرات تحت الأرض.

لا يوجد مذهب وجودي معصوم من الخطأ إلا مذهب الإنسان الكامل الإلهي في مذهب أهل البيت الأربعة عشر معصوما رمز الوجود الموجود في يد الإنسان .

المتشيعون والعارفون لمذهب الوجود هذا هم حزب الله ، وكل من يحاربهم هو يحارب الله.

الله لا يمكن محاربته لكن يمكن محاربة حزبه وهنا تكون محاربة الله لمن يحارب حزبه.

في مذهب الإنسان الكامل الإلهي يدرك العارف حقيقة الكينونة وسر الزمان وحقيقة الوجود .

كل من خالف مذهب الإنسان الكامل الإلهي هو في العدم الظاهر.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى