هل يجوز أن ينسى النبي صلى الله عليه وآله آية من القرآن

اذهب الى الأسفل

هل يجوز أن ينسى النبي صلى الله عليه وآله آية من القرآن

مُساهمة من طرف Admin في 16/1/2018, 11:34

هل يجوز أن ينسى النبي صلى الله عليه وآله آية من القرآن: عرض رأي الشيعة والسنة
بسم الله الرحمن الرحيم

1 - عقيدة أهل اسنة:
اتفقوا على جواز سهو النبي صلى الله عليه وآله، واتفقوا على جواز أن ينسى شيئاً من القرآن الكريم إن كان قد بلغه، ومنعوا من جواز السهو عليه صلى الله عليه وآله فيما لم يبلغه بعد !!!

قال مسلم: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة: ان النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقرأ من الليل فقال يرحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية كنت أسقطتها من سورة كذا وكذا !!!

وقال مسلم: وحدثنا ابن نمير حدثنا عبدة وأبو معاوية عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يستمع قراءة رجل في المسجد فقال رحمه الله لقد أذكرني آية كنت أنسيتها !!!
صحيح مسلم ج 2 ص 190

قال النووي: قوله (ص) كنت أنسيتها: دليل على جواز النسيان عليه (ص) فيما قد بلغه إلى الأمة، وقد تقدم في باب سجود السهو الكلام فيما يجوز من السهو عليه (ص) وما لا يجوز، قال القاضي عياض رحمه الله: جمهور المحققين جواز النسيان عليه (ص) ابتداءاً فيما ليس طريقه البلاغ، واختلفوا فيما طريقه البلاغ والتعليم، ولكن من جوز قال لا يقر عليه بل لابد أن يتذكره أو يذكره، واختلفوا هل من شروط ذلك الفور أم يصح على التراخي قبل وفاته (ص) قال وأما نسيان ما بلغه في هذا الحديث فيجوز، قال وقد سبق بيان سهوه في الصلاة، قال وقال بعض الصوفية ومتابعيهم لا يجوز السهو عليه أصلا في شئ وإنما يقع منه صورته ليس إلا، وهذا تناقض مردود ولم يقل بهذا أحد ممن يقتدى به إلا الأستاذ أبو المظفر الأسفرايني من شيوخنا فإنه مال إليه ورجحه وهو ضعيف متناقض.
شرح مسلم ج 6 ص 76

وقال ابن حزم: ولا سبيل إلى أن ينسى عليه السلام شئ من القرآن قبل أن يبلغه، فإذا بلغه وحفظه الناس فلسنا ننكر أن ينساه عليه السلام، لانه بعد محفوظ مثبت، وقد جاء مثل ذلك في خبر صحيح، أنه سمع رجلا يتلو القرآن فدعا له بالرحمة، وأخبر عليه السلام أنه أذكره آية كان نسيها، ولانه قبلغه كما أمر. كما حدثنا عبد الله بن يوسف، عن أحمد بن فتح، عن عبد الوهاب بن عيسى، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن علي، عن مسلم، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب قالا: ثنا أبو أسامة، عن هشام بن عروة، عن أبيه عن عائشة، أن النبي ( ص ) سمع رجلا يقرأ من الليل فقال: رحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية كنت اسقطتها من سورة كذا وكذا ورواه عبدة وأبو معاوية عن هشام: أذكرني آية كنت أنسيتها.
الاحكام ج 4 ص 455


2 - عقيدة الشيعة الإمامية:
اتفقوا على عدم جواز السهو والنسيان على الأنبياء والائمة عليهم الصلاة والسلام في التبليغ وغير التبليغ، ولكن شذ الشيخ الصدوق وابن الوليد رضي الله عنهما في مسئلة السهو في غير التبليغ، فأجازا ذلك، وخالفا في ذلك جمهور الإمامية، وبطبيعة الحال مخالفة الواحد والأثنين لا يقدح بالإجماع.

قال الشيخ المفيد أعلى الله مقامه: القول في عصمة الائمة (عليهم السلام) وأقول إن الائمة القائمين مقام الأنبياء (ص) في تنفيذ الأحكام وإقامة الحدود وحفظ الشرائع وتأديب الأنام معصومون كعصمة الأنبياء، وإنهم لا يجوز منهم صغيرة إلا ما قدمت ذكر جوازه على الأنبياء، وانه لا يجوز منهم سهو في شئ في الدين ولا ينسون شيئا من الأحكام، وعلى هذا مذهب سائر الإمامية إلا من شذ منهم وتعلق بظاهر روايات لها تأويلات على خلاف ظنه الفاسد من هذا الباب، والمعتزلة بأسرها تخالف في ذلك و تجوز من الائمة وقوع الكبائر والردة عن الاسلام.
اوائل المقالات ص 65

ولا بأس بنقل اعتقاد الشيخ أبي جعفر الصدوق رحمه الله في العصمة: قال الشيخ المفيد: قال الشيخ أبو جعفر رضي الله عنه: اعتقادنا في الأنبياء والرسل والائمة والملائكة صلوات الله عليهم أنهم معصومون مطهرون من كل دنس، وأنهم لا يذنبون ذنبا، لا صغيرا ولا كبيرا، ولا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون. ومن نفي عنهم العصمة في شئ من أحوالهم فقد جلهلهم. واعتقادنا فيهم أنهم موصوفون بالكمال والتمام والعلم من أوائل أمورهم إلى أواخرها، لا يوصفون في شئ من أحوالهم بنقص ولا عصيان ولا جهل.
الاعتقادات ص 96

أما أن يسهو أو ينسى النبي أو الإمام صلوات الله عليهم أجمعين، في حكم من أحكام الدين أو آية من الكتاب المبين فهذا لم يقل به أحد من الإمامية، لا من المتقدمين ولا من المتأخرين.


والحمد لله رب العالمين.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى