حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:14

الحديث رقم (25)
عيون أخبار الرضا (ع) للشيخ الصدوق ج1 ص129/130 ح1
حدثنا عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري العطار رضي الله عنه بنيسابور في شعبان سنة اثنين وخمسين وثلاثمأة قال : علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري عن الفضل شاذان قال : سئل المأمون علي بن موسى الرضا عليهما السلام أن يكتب له محض الاسلام على سبيل الايجاز والاختصار فكتب عليه السلام له أن محض الاسلام شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا أحدا فردا صمدا ، قيوما سميعا بصيرا قديرا قديما قائما باقيا ، عالما لا يجهل ، قادرا لا يعجز ، غنيا لا يحتاج ، عدلا لا يجور وأنه خالق كل شئ وليس كمثله شئ لا شبه له ولا ضد له ولا ند ولا كفؤ له وأنه المقصود بالعبادة والدعاء والرغبة والرهبة ، وأن محمدا عبده ورسوله وأمينه وصفيه وصفوته من خلقه وسيد المرسلين وخاتم النبيين وأفضل العالمين لا نبي بعده ولا تبديل لملته ولا تغيير لشريعته ، وأن جميع ما جاء به محمد بن الله هو الحق المبين والتصديق به وبجميع من مضى قبله من رسل الله وأنبيائه وحججه والتصديق بكتابه الصادق العزيز الذي { لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } وأنه المهيمن على الكتب كلها ، وأنه حق من فاتحته إلى خاتمته نؤمن بمحكمه ومتشابهه وخاصه وعامه ووعده ووعيده وناسخه ومنسوخه وقصصه وأخباره لا يقدر أحد من المخلوقين ، أن يأتي بمثله وأن الدليل بعده والحجة على المؤمنين والقائم بأمر المسلمين والناطق عن القرآن والعالم بأحكامه ، أخوه وخليفته ووصيه ووليه والذي كان منه بمنزلة هارون من موسى علي بن أبي طالب عليه السلام أمير المؤمنين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين وأفضل الوصيين ووارث علم النبيين والمرسلين

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:14

الحديث رقم (26)
الأمالي للشيخ المفيد ص55/58 ح2
قال : أخبرني أبو الحسن علي بن خالد المراغي قال : حدثنا أبو القاسم الحسن بن علي الكوفي قال : حدثنا جعفر بن محمد بن مروان الغزال قال : حدثنا أبي قال : حدثنا عبيد بن خنيس العبدي قال : حدثنا صباح بن يحيى المزني عن عبد الله بن شريك ، عن الحارث بن ثعلبة قال : قدم رجلان يريدان مكة والمدينة في الهلال أو قبل الهلال ، فوجد الناس ناهضين إلى الحج . قالا : فخرجنا معهم فإذا نحن بركب فيهم رجل كأنه أميرهم ، فانتبذ منهم فقال : كونا عراقيين ، قلنا : نحن عراقيان ، قال : كونا كوفيين ، قلنا : نحن كوفيان ، قال : ممن أنتما ؟ قلنا : من بني كنانة ، قال : من أي بني كنانة ؟ قلنا : من بني مالك بن كنانة ، قال : رحب على رحب وقرب على قرب ، أنشدكما بكل كتاب منزل ونبي مرسل أسمعتما علي بن أبي طالب يسبني أو يقول : إنه معادي ومقاتلي ؟ قلنا : من أنت ؟ قال : أنا سعد بن أبي وقاص ، قلنا : لا ، ولكن سمعناه يقول : " اتقوا فتنة الأخينس " . قال : الخنيس كثير ولكن سمعتماه يضني باسمي ؟ قالا : لا ، قال : الله أكبر ، الله أكبر ، قد ضللت إذن ، وما أنا من المهتدين إن أنا قاتلته بعد أربع سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيه ، لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من الدنيا وما فيها أعمر فيها عمر نوح . قلنا : سمهن لنا ، قال : ما ذكرتهن إلا وأنا أريد أن أسميهن : بعث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبا بكر ببراءة لينبذ إلى المشركين ، فلما سار ليله أو بعض ليله بعث بعلي بن أبي طالب نحوه فقال : اقبض ببراءة منه واردده إلي . فمضى إليه أمير المؤمنين عليه السلام فقبض براءة منه ورده إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فلما مثل بين يديه عليه السلام بكى ، وقال : يا رسول الله أحدث في شئ أم نزل في قرآن ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " لم ينزل فيك قرآن ولكن جبرئيل عليه السلام جاءني عن الله عز وجل فقال : لا يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك ، وعلي مني وأنا من علي ، ولا يؤدي عني إلا علي " . قلنا له : وما الثانية ؟ قال : كنا في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وآل علي وآل أبي بكر وآل عمر وأعمامه ، قال : فنودي فينا ليلا اخرجوا من المسجد إلا آل رسول الله وآل علي ، قال : فخرجنا نجر قلاعنا ، فلما أصبحنا أتاه عمه حمزة فقال : يا رسول الله أخرجتنا وأسكنت هذا الغلام ، ونحن عمومتك ومشيخة أهلك ؟ ! فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " ما أنا أخرجتكم ، ولا أنا أسكنته ولكن الله عز وجل أمرني بذلك " . قلنا له : فما الثالثة ؟ قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم برايته إلى خيبر مع أبي بكر فردها ، فبعث بها مع عمر فردها ، فغضب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال : " لأعطين الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله ، ويحب الله ورسوله ، كرارا غير فرار ، لا يرجع حتى يفتح الله على يديه " . قال : فلما أصبحنا جثونا على الركب فلم نره يدعو أحدا منا ، ثم نادي أين علي بن أبي طالب ؟ فجئ به وهو أرمد . فتفل في عينه ، وأعطاه الراية ففتح الله على يده . قلنا : فما الرابعة ؟ قال : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خرج غازيا إلى تبوك واستخلف عليا على الناس فحسدته قريش ، وقالوا : إنما خلفه لكراهية صحبته قال : فانطلق في أثره حتى لحقه فأخذ بغرز ناقته ، ثم قال : إني لتابعك ، قال : ما شأنك ؟ فبكى وقال : إن قريشا تزعم أنك إنما خلفتني لبغضك لي وكراهيتك صحبتي . قال : فأمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مناديه فنادى في الناس ، ثم قال : أيها الناس أفيكم أحد إلا وله من أهله خاصة ؟ قالوا : أجل ، قال : فإن علي بن أبي طالب خاصة أهلي وحبيبي إلى قلبي . ثم أقبل على أمير المؤمنين عليه السلام فقال له : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ؟ ! فقال علي عليه السلام : رضيت عن الله ورسوله . ثم قال سعد : هذه أربعة ، وإن شئتما حدثتكما بخامسة . قلنا : قد شئنا ذلك . قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حجة الوداع ، فلما عاد نزل غدير خم ، وأمر مناديه فنادى في الناس : " من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، وانصر من نصره ، واخذل من خذله "

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:15

الحديث رقم (27)
الأمالي للشيخ الطوسي ص50 ح65
أخبرنا محمد بن محمد ، قال : أخبرني أبو عبيد الله محمد بن عمران المرزباني ، قال : حدثني أبو بكر أحمد بن محمد بن عيسى المكي ، قال : حدثني أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثنا يحيى بن عيسى الرملي ، قال : حدثنا الأعمش ، عن عباية الأسدي ، عن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب رحمه الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله لام سلمة رحمها الله : يا أم سلمة ، علي مني ، وأنا من علي ، لحمه لحمي ، ودمه دمي ، وهو مني بمنزلة هارون من موسى ؟ يا أم سلمة ، اسمعي واشهدي ، هذا علي سيد المسلمين .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:15

الحديث رقم (28)
الأمالي للشيخ الطوسي ص227 ح399
أخبرنا محمد بن محمد ، قال : أخبرنا الشريف الفاضل أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى ، قال : حدثنا جدي أبو الحسن يحيى بن الحسن ، قال : حدثنا أحمد بن أبي بكر الزهري أبو مصعب ، قال : حدثنا يوسف بن الماجشون ، عن محمد بن المنكدر ، قال : سمعت سعيد بن المسيب يقول : سالت سعد بن أبي وقاص ، أسمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس معي نبي ؟ قال : نعم . فقلت : أنت سمعته ؟ قال : فأدخل إصبعيه في أذنيه وقال : نعم ، والا فاستكتا .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:15

الحديث رقم (29)
الأمالي للشيخ الطوسي ص253 ح452
أخبرنا أبو عمر ، قال : أخبرنا أحمد ، قال : حدثنا أحمد بن يحيى بن زكريا ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبان ، قال : حدثنا أبو مريم ، عن أبي إسحاق ، عن حبشي بن جنادة السلولي ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي عليه السلام : أنت مني بمنزلة هارون من موسى ، إلا أنه لا نبي بعدي .

الحديث رقم (30)
الأمالي للشيخ الطوسي ص253 ح453
أخبرنا أبو عمر ، قال : أخبرنا أحمد ، قال : حدثنا أحمد بن يحيى ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبان ، قال : حدثنا أبو عبد الله المحلمي ، عن سماك ، عن جابر ابن سمرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي عليه السلام : أنت مني بمنزلة هارون من موسى ، إلا أنه لا نبي بعدي .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:16

المبحث الثالث : رواته من الصحابة

1- أمير المؤمنين صلوات الله عليه

2- السيدة الصديقة الشهيدة صلوات الله عليها

3- المجتبى عليه السلام

4- سيد الشهداء عليه السلام

5- جابر بن عبد الله الأنصاري

6- أسماء بنت عميس

7- عبد الله بن عباس

8- ابو رافع القبطي مولى النبي صل الله عليه وآله وسلم

9- سعد بن ابي وقاص

10 - حذيفة بن أسيد الغفاري

11- عامر بن واثلة

12- سلمان الفارسي

13- حبشي بن جنادة السلولي

14- جابر ابن سمرة

15- أبو سعيد الخدري

16- عمر ابن أم سلمة

17 - سلمة ابن أم سلمة

18 - داود بن بلال أبو ليلى الأنصاري

19 - أبا ذر جندب بن جنادة

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:17

المبحث الرابع : رواته من الائمة
المبحث الخامس : رواته من أصحاب الأئمة


أمير المؤمنين علي بن أبي طالب المرتضى عليه السلام

ورواه عنه مكحول

الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

ورواه عنه أبي عمر زاذان

الإمام الحسين سيد الشهداء عليه السلام
الإمام علي زين العابدين عليه السلام

ورواه عنه كنكنر أبو خالد الكابلي

الإمام محمد الباقر عليه السلام

ورواه عنه محمد بن مسلم

الإمام جعفر الصادق عليه السلام

ورواه عنه يوسف بن ثابت وأبو جعفر الأزهري ومقاتل بن سليمان والأعمش وعبد الرحمن بن كثير

الإمام موسى الكاظم عليه السلام
الإمام علي الرضا عليه السلام

ورواه عنه الفضل بن شاذان والريان بن الصلت وأحمد بن عبد الله الهروي الشيباني وعبيد الله بن علي

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:17

المبحث السادس : الطرق المعتبرة لحديث

الحديث رقم (1) وهو بسندين كالآتي

( أ )- الكليني .... (( أبو علي الأشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن الحسن بن علي بن فضال ، عن ثعلبة بن ميمون ، عن أبي أمية يوسف بن ثابت بن أبي سعيدة ، عن أبي عبد الله عليه السلام ))

( ب )- أحمد بن محمد بن خالد البرقي ..... (( عن الحسن بن فضال ، عن ثعلبة بن ميمون ، عن أبي أمية يوسف بن ثابت بن أبي سعيد ، قال : قال أبو عبد الله عليه السلام ))

رجال السند

( أ ) صحيح سنداً كل رجاله ثقات إماميه

1- الكليني

قال فيه النجاشي " ... شيخ أصحابنا في وقته بالري ووجههم ، وكان أوثق الناس في الحديث ، وأثبتهم ... " رجاله ص377 رقم1026

وقال السيد ابن طاووس " ... الشيخ المتفق على ثقته وأمانته محمد بن يعقوب الكليني تغمده الله جل جلاله برحمته ... " كشف المحجة لثمرة المهجة ص158

2- أبو علي الأشعري

وهو كما قال محمد الكاظمي " ... أحمد ابن إدريس الأشعري الثقة شيخ الكليني ..." مشتركاته ص292

قال فيه النجاشي " ... أحمد بن إدريس بن أحمد أبو علي الأشعري القمي كان ثقة ، فقيها ، في أصحابنا ، كثير الحديث ، صحيح الرواية ... " ص92 رقم228

وقال فيه الشيخ " ... أحمد بن إدريس ، أبو علي الأشعري القمي ، كان ثقة في أصحابنا فقيها ، كثير الحديث صحيحه ... " الفهرست ص71 رقم81

3- محمد بن عبد الجبار

قال فيه الشيخ " ... محمد بن عبد الجبار ، وهو ابن أبي الصهبان ، قمي ، ثقة ... " رجاله ص391 رقم5765

وقال فيه العلامة المجلسي " ... محمد بن عبد الجبار ، وهو ابن أبي الصهبان ، ثقة ... " رجاله ص305 رقم1684

وقال فيه المحقق المامقاني " ... محمد بن عب الجبار ابي الصهبان القمي ثقة ... " تنقيح المقال 1/139 رقم10912

4- الحسن بن علي بن فضال

قال السيد بحر العلوم " .... الحسن بن علي بن فضال قد وثقه الشيخ - رحمه الله - في الفهرست وكتاب الرجال . وذكر العلامة - رحمه الله - إنه ثقة ، جليل القدر ، عظيم المنزلة ، زاهد ، ورع . وذكر النجاشي في كتابه مثل ذلك . وأورد أبو عمرو الكشي في شأنه روايات كثيرة تدل على مدحه وعظم منزلته ، ولكن نقل : أنه كان فطحيا ثم رجع عند الموت . وكلام الشيخ في الكتابين خال عن الفطحية والرجوع ولذا منعه جماعة من المتأخرين ، منهم المحقق الأردبيلي - طاب ثراه - وعلى تقدير التسليم ، فقد اتفقت كلمة الناقلين على رجوعه عنها عند موته . والمشهور عد روايات مثله من الصحاح لصدق حد الصحيح عليها ولان تقريره لها بعد الرجوع بمنزلة روايته إياها - ثانيا - ولا ريب في اعتبارها ... " الفوائد الرجالية 2/245،256

5- ثعلبة بن ميمون

قال فيه النجاسي " ... كان وجها في أصحابنا ، قارئا ، فقيها ، نحويا ، لغويا ، راوية ، وكان حسن العمل ، كثير العبادة و الزهد ... " رجاله ص118 رقم302

وجاء في رجال الكشي " ... ذكر حمدويه ، عن محمد بن عيسى ، أن ثعلبة بن ميمون مولى محمد ابن قيس الأنصاري ، وهو ثقة خير فاضل مقدم معلوم في العلماء والفقهاء الأجلة من هذه العصابة ... " 2/711 رقم776

قال الحاج حسين الشاكري في موسعة المصطفى والعترة عليهم السلام " ... وقال الوحيد رحمه الله : وهو من أعاظم الثقات والزهاد والعباد والفقهاء والعلماء الأمجاد . وقال المجلسي رحمه الله : ثقة ، وكذلك في المشتركات الكاظمي ، والطريحي ، والبلغة . وقد وثقه في جامع الرواة العلامة الأردبيلي . وقال الزنجاني : فالرجل ثقة عندنا ... " 10/321 رقم18

6- أبي أمية يوسف بن ثابت بن أبي سعيد

قال النجاشي " ... يوسف بن ثابت بن أبي سعدة أبو أمية ، كوفي ، ثقة .. " رجاله ص452 رقم1222

قال الشيخ على النمازي الشاهرودي فيه " ... يوسف بن ثابت بن أبي سعيد أبو أمية : من أصحاب الصادق عليه السلام . ثقة بلا خلاف ... " مستدركات علم رجال الحديث 8/286 رقم16497

قال فيه الشبستري " ... أبو أمية يوسف بن ثابت بن أبي سعدة ، وقيل ابن أبي سعيدة الكوفي . محدث إمامي ثقة ... " الفائق في رواة وأصحاب الإمام الصادق عليه السلام 3/463 رقم3711

( ب ) كالسابق صحيح سنداً كل رجاله ثقات إماميه

وهذا السند يبدأ

1- أحمد بن محمد بن خالد البرقي

قال النجاشي فيه " ... ثقة في نفسه ، يروي عن الضعفاء واعتمد المراسيل .. "رجاله ص76 رقم182 وبالمثل قال الشيخ في الفهرست ص62 رقم65

وباقي السند هو نفسه

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:18

الحديث رقم (6)

الصدوق ..... (( حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه ، قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار ، عن فضالة بن أيوب ، عن أبان بن عثمان ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر الباقر عليه السلام ))

رجال السند

( # ) صحيح سنداً كل رجاله ثقات إماميه

1- الصدوق

قال النجاشي " ... شيخنا وفقيهنا ووجه الطائفة بخراسان .." رجاله ص389 رقم1049

قال الشيخ " ... جليل القدر ، يكنى أبا جعفر ، كان جليلا ، حافظا للأحاديث ، بصيرا بالرجال ، ناقدا للاخبار ، لم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه .. " الفهرست ص237 رقم710

قال فيه أيضاً السيد بحر العلوم الطباطبائي " ... محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي . أبو جعفر شيخ مشايخ الشيعة ، وركن من أركان الشريعة رئيس المحدثين والصدوق فيما يرويه عن الأئمة الصادقين - عليهم السلام - ولد بدعاء صاحب الامر والعصر - عليه السلام - ونال بذلك عظيم الفضل والفخر ، ووصفه الامام - عليه السلام - في التوقيع الخارج من الناحية المقدسة بأنه : فقيه خير مبارك ينفع الله به . فعمت بركته الأنام وانتفع به الخاص والعام ، وبقيت آثاره ومصنفاته مدى الأيام ... " رجاله 3/292

2- محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد

قال النجاشي " ... شيخ القميين ، وفقيههم ، ومتقدمهم ، ووجههم . ويقال : إنه نزيل قم ، وما كان أصله منها . ثقة ثقة ، عين ، مسكون إليه ... " رجاله ص383 رقم1042

وقال الشيخ " ... جليل القدر بصير بالفقه ، ثقة ، يروي عن الصفار وسعد ... " رجاله ص439 رقم6273

3- محمد بن الحسن الصفار

قال النجاشي فيه " ... كان وجها في أصحابنا القميين ، ثقة ، عظيم القدر ، راجحا ، قليل السقط في الرواية ... " رجاله ص354 رقم948

وقد وثقة العلامة المجلسي في رجاله ص298 رقم1621 والمحقق المامقاني في تنقيح المقال 1/135 رقم10551 والسيد الخوئي في المفيد من معجم رجال الحديث وهو مختصر للمعجم ص515

4- العباس بن معروف

قال النجاشي فيه " قمي ، ثقة "رجاله ص281 رقم743

وقال الشيخ " قمي ، ثقة صحيح " رجاله ص361 رقم5348

5- علي بن مهزيار

قال النجاشي " ... و روى عن الرضا وأبي جعفر عليهما السلام ، واختص بأبي جعفر الثاني عليه السلام وتوكل له وعظم محله منه ، وكذلك أبو الحسن الثالث عليه السلام وتوكل لهم في بعض النواحي ، وخرجت إلى الشيعة فيه توقيعات بكل خير ، وكان ثقة في روايته لا يطعن عليه ، صحيحا اعتقاده ..." رجاله ص253 رقم664

قال الشيخ " ... علي بن مهزيار الأهوازي رحمه الله ، جليل القدر ، واسع الرواية ، ثقة .." الفهرست ص152 رقم379

6- فضالة بن أيوب

قال في النجاشي " ... ثقة في حديثه ، مستقيما في دينه ... " رجاله ص311 رقم850

وثقة الشيخ في رجاله ص342 رقم5092

وقال فيه الشيخ علي النمازي الشاهرودي " ... ثقة بالاتفاق . وكان مستقيما في دينه . له كتاب الصلاة . وهو من أصحاب الإجماع فقيه من فقهائنا ..." مستدركات علم رجال الحديث 6/199 رقم11532

7- أبان بن عثمان

قال الكشي " ... أجمعت العصابة على تصحيح ما يصح من هؤلاء وتصديقهم لما يقولون وأقروا لهم بالفقه ، من دون أولئك الستة الذين عددناهم وسميناهم ، ستة نفر : جميل بن دراج . وعبد الله بن مسكان ، وعبد الله بن بكير ، وحماد بن عيسى ، وحماد ابن عثمان ، وأبان بن عثمان ... " اختيار معرفة الرجال للطوسي 2/673 رقم705

وقال فيه المحقق المامقاني " ... صحيح الرواية بل ثقة على الأقوى .." تنقيح المقال 1/4 رقم28

8- محمد بن مسلم

قال فيه النجاشي " ... محمد بن مسلم بن رباح أبو جعفر الأوقص الطحان مولى ثقيف الأعور ، وجه أصحابنا بالكوفة ، فقيه ، ورفع صحب أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام ، وروى عنهما وكان من أوثق الناس .." رجاله ص323 رقم882

وقال السيد الخوئي " ... عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء ، والاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام الذين لا يطعن عليهم ، ولا طريق إلى ذم واحد منهم .." معجم رجال الحديث 18/261 رقم11807

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:20

حديث رقم (9) وهو بثلاث أسانيد

( أ )- ( * ) الصدوق ..... (( حدثنا الشيخ الجليل أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ابن بابويه القمي رحمه الله ، قال : حدثنا علي بن الحسين بن شاذويه المؤدب وجعفر بن محمد بن مسرور رضي الله عنهما ، قالا : حدثنا محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن الريان بن الصلت ، قال : حضر الرضا عليه السلام ))

( أ )- ( ** ) وهناك طريق للشيخ الصدوق لجميع روايات عبد الله بن جعفر الحميري وهو ما نقله الشيخ الطوسي عن الشيخ الصدوق (( أخبرنا بجميع كتبه ورواياته الشيخ المفيد رحمه الله ، عن أبي جعفر ابن بابويه ، عن أبيه ومحمد بن الحسن ، عنه )) الفهرست ص168 رقم439

( ب )- طريق النجاشي للحديث

قال النجاشي ...... (( ذكر أن له كتابا جمع فيه كلام الرضا عليه السلام في الفرق بين الآل والأمة . قال أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله رحمه الله : أخبرنا أحمد بن محمد بن يحيى قال : حدثنا عبد الله بن جعفر عن الريان بن الصلت به )) رجاله ص165 رقم437

( ج )- طريق الشيخ للحديث

قال الشيخ ...... (( الريان بن الصلت له كتاب : أخبرنا به الشيخ المفيد ، والحسين بن عبيد الله عن محمد ومحمد بن علي بن الحسين عن أبيه وحمزة بن محمد و محمد بن علي ، عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن الريان بن الصلت )) الفهرست100 رقم297

وقال محقق الكتاب السيد محمد صادق بحر العلوم عند قول الشيخ له كتاب علق عليه وقال " .. لعله الكتاب الذي جمع فيه كلام الرضا عليه السلام في الفرق بين الآل والأمة .. "

( تنبيه ) الرواية التي ذكرنا هي رواية الفرق بين الآل الأمة والتي أودعها الريان بن الصلت في كتابه والنجاشي وشيخ الطائفة لهم طرق إلى هذا الكتاب غير طريق الصدوق الذي ذكره في الأمالي إلى الريان بن الصلت ويمكننا تبديل السند وتعويضه بطريق النجاشي أو طريق شيخ الطائفة أو طريق الصدوق الآخر إلى هذا الكتاب ومنها تلك الرواية وقد مر تصريح النجاشي بأن كتاب الريان بن الصلت هو كتاب الفرق بين الآل والأمة وهي نفس الروية التي ذكرنا .

( أ ) منقسم لقسمين

فالقسم الأول ( * ) سنده صحيح أو حسن

1- الشيخ الصدوق تقدم حاله

2- ابن شاذويه المؤدب وبن مسرور

يمكن اعتبار روايتهم من جهتين

* كثرة ترضي الشيخ الصدوق عليهم

قال المحقق المامقاني ".. ذكر الجليل شخصاً مترضياً أو مترحماً عليه فإنه يكشف عن حسن ذلك الشخص بل جلالته ..." مقباس الهداية 2/23

* كثرة رواية الشيخ الصدوق عنهم مما يعني الاعتماد عليهم

قال العلامة المحقق السبحاني " .. إن كثرة تخريج الثقات عن شخص دليل على وثاقته لوجهين : الأول : ما عرفت أن كثرة الرواية عن الضعاف كانت تعد من أسباب الضعف حتى آل أمر أحمد بن محمد بن خالد ، وسهل بن زياد الآدمي إلى الاقصاء من قم . الثاني : إن كثرة النقل عن شخص آية كون المروي عنه ثقة ، وإلا عاد النقل لغوا ومرغوبا عنه ، وهذا بخلاف قلة النقل ، فإنه مع كونه أمرا متعارفا يمكن أنم يكون للنقل غايات أخرى ، غير الاعتماد وهو تعضيد سائر الروايات والنقول ، وهذه منتفية فيما إذا كثر النقل عن شخص " كليات في علم الرجال ص350

3- محمد بن عبد الله بن جعفر

قال النجاشي "... محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميري أبو جعفر القمي ، كان ثقة ، وجها ، كاتب صاحب الامر عليه السلام ، وسأله مسائل في أبواب الشريعة ..." رجاله ص355 رقم949

قال العلامة المجلسي في رجاله ص306 رقم1695 ثقة وكذا قال السيد الخوئي كما في زبدة المقال من معجم الرجال وهو مختصر للمعجم 2/332 وبمثله قال المحقق المامقاني في تنقح المقال 1/139 رقم10947

4- عبد الله بن جعفر الحميري

قال فيه النجاشي " ... شيخ القميين و وجههم ، قدم الكوفة سنة نيف وتسعين ومائتين ، وسمع أهلها منه ، فأكثروا ، وصنف كتبا كثيرة ... " رجاله ص219 رقم573

وقال الشيخ " عبد الله بن جعفر الحميري ، قمي ، ثقة " رجاله ص400 رقم5857

5- الريان بن الصلت

وثقة النجاشي في رجاله ص165 رقم437 وكذلك الشيخ في رجاله ص357 رقم5293 والمجلسي في رجاله ص212 رقم745 والمامقاني في تنقيح المقال 1/56 رقم4183 وقال الشيخ علي النمازي الشاهرودي مستدركات علم رجال الحديث 3/412 رقم5689 ثقة بالاتفاق

وأما القسم الثاني ( ** ) فهو صحيح سنداً كل رجاله ثقات إماميه

1- فالصدوق عرفت حاله سابقاً

2- والد الشيخ الصدوق

قال فيه النجاشي " ... شيخ القميين في عصره ، ومتقدمهم ، وفقيههم ، و ثقتهم .." رجاله ص261 رقم684

وقال الشيخ " ... كان فقيها جليلا ، ثقة .." الفهرست ص157 رقم392

وعبد الله بن جعفر الحميري والريان بن الصلت تقدم حالهم في القسم الأول

وهذا الإسناد صححه

* السيد الخوئي في المعجم 11/151 رقم6766
* المحقق جواد القيومي الأصفهاني محقق الفهرست للشيخ الطوسي في الفهرست ص315 رقم439
* الشيخين الترابي والرهائي في الموسوعة الرجالية الميسرة 2/510 رقم214

( ب ) وهذا السند حسن أو صحيح

1- النجاشي

قال العلامة الحلي " ... وكان احمد يكنى أبا العباس رحمه الله ، ثقة معتمد عليه عندي ، له كتاب الرجال نقلنا منه في كتابنا هذا وغيره أشياء كثيرة ، وله كتب اخر ذكرناها في الكتاب الكبير .." خلاصة الأقوال ص72 رقم53

وذكر السيد الخوئي أنه متسالم على وثاقته في المعجم 2/61

2- أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله رحمه الله

قال السيد بحر العلوم " ... يستفاد توثيقه من تعظيم المشايخ له وإطرائهم في نعته وسماعهم منه وإجازته لهم واستناد النجاشي إليه في مواضع كثيرة من كتابه ، ومن توثيق الشهيد الثاني للمشايخ المشهورين من لدن عصر الكليني رضي الله عنه إلى زمانه ووثقه السيد الجليل علي بن طاووس - قدس سره - في كتاب النجوم والسيد الداماد في رواشحه وحكى عن العلامة ومن تأخر عنه من الأصحاب إلى زمانه تصحيح حديثه في كتبهم الاستدلالية - قال - : وهو أجل من ذلك فإنه من أعاظم فقهاء الأصحاب وعلمائهم . وقال السيد في الوسيط : ويستفاد من تصحيح العلامة - رحمه الله - لطريق الشيخ إلى محمد بن علي بن محبوب توثيقه قال : ولم أجد إلى يومنا من خالفه . وبالجملة فالامر فيه واضح جلي .." رجاله 2/305

وقال العلامة جعفر السبحاني " ... يكفي كونه من مشايخ النجاشي والشيخ ، وقد ثبت في محله وسيوافيك أن مشايخ النجاشي كلهم ثقات .." كليات في علم الرجال ص80 وبه قال السيد الخوئي في المعجم 7/23 رقم3490

3- أحمد بن محمد بن يحيى

وهنا سوف نورد بحث للسيد العلوي حفظه الله تعالى فقد أجاد في ترجمة الشخص

قال السيد (( فهو وإن لم ينص أحد من القدماء على وثاقته ، إلا أنه يمكن الحكم يوثاقته لما يلي

# إنه من مشايخ الصدوق الذي أكثر الرواية عن مترضياً مترحماً عليه في مواضع كثيرة من كتبه .

# حكم العلامة بصحة طرق هو فيها وهي أربعة طرق . راجع المستدرك ج3 ص611 الطبعة الحجرية .

# رواية المشايخ الأجلاء عنه . معتمدين عليه ، ومنهم من هو في غاية التثبت والتحرز عن النقل إلا عن الثقة وهم :
1ـ الحسين بن عبيد الله الغضائري وهو معلوم الحال ، شيخ النجاشي
2ـ أبو العباس أحمد بن علي بن العباس بن نوح السيرافي شيخ النجاشي الذي يستند إليه النجاشي وغيره في أحوال الرجال .
3ـ أبو عبد الله محمد بن علي بن شاذان القمي شيخ النجاشي .
4ـ أبو محمد هارون بن موسى التلعكبرى . شيخ النجاشي .
5ـ أبو الحسين ابن أبي جيد القمي
6ـ الشيخ الصدوق فإنه روى عنه كثيراً مترضياً ومترحماً عليه . أنظر خاتمة المستدرك ج3 ص611 : الطبعة الحجرية وكذا روى عنه في الفقيه ، وقد حكم بصحة أحاديثها في مقدمة الفقيه .

# توثيق جملة من المتأخرين له .
1ـ الميرزا محمد الاسترآبادي في الوسيط و منهج المقال . انظر الفوائد الرجالية 2/21
2ـ السيد الداماد في الرواشح السماوية ص106 ، الراشحة الثالثة والثلاثون .
3ـ المجلسي في الوجيزة ص145 فقد قال : هو من مشايخ الاجازة ، وحكم الأصحاب بصحة حديثه " الفوائد 2/21
4ـ البهائي والشيخ حسن بن الشهيد فقد عدا حديثه من الصحيح كما جاء في الفوائد 2/21
5ـ السيد بحر العلوم قال " ومما يشير إلى جلالته بل وثاقته ...." الفوائد 2/21
6ـ الشهيد الثاني في بدايته قال السيد بحـر العلوم في الفوائد الرجالية 2/21 "... ويستفاد توثيق أيضاً من توثيق الشهيد الثاني في الدراية للمشايخ المشهورين من زمان الكليني رحمه الله إلى زمانه ومن توثيقه (أي الشهيد الثاني ) لأحمد بن محمد على الإطلاق "
أقوال : وأما توثيق الشهيد الثاني للمشايخ من زمان الكليني الى زمانه فقد ذكره في الدراية ص69
وأما توثيقه لأحمد بن محمد علي الإطلاق ففي الدراية ص128
7ـ المامقاني فقد قال في التنقيح 1/11 رقم549 " ثقة على الأقوى "
8ـ الميرزا النوري في خاتمة المستدرك 3/611 الطبقة الحجرية في شرح مشيخه الفقيه في طريق الصدوق إلى عبد الرحمن بن الحجاج وقال " ... هؤلاء كلهم ثقات أجلاء لا تأمل في أحد منهم سوى أحمد العطار فإنه لم يوثقه أحد ويمكن استفادة توثيقة بل جلالة قدرة من أمور " ثم ذكر هذه الأمور فقال مستنتجاً في ص613 " فقد بان بحمد الله تعالى أن أحمد معدود من أجلة المشايخ الثقات ، ومن عده من المجاهيل فهو بمعزل عن معرفة خفيات أسباب الجرح والتعديل "
أقوال : الشك في وثاقة الرجل وسوسة ظاهرة )) انتهى البحث

ومر عليك حال عبد الله بن جعفر وهو الحميري الريان بن الصلت

( ج ) وهو صحيح سنداً كل رجاله ثقات إماميه

1- الشيخ الطوسي

فهو شيخ الطائفة وحالة أشهر من أن يذكر ونظر معجم رجال الحديث للسيد الخوئي 16/257 10526

2- الشيخ المفيد والحسين بن عبيد الله

ومر ذكر الحسين بن عبيد الله والشيخ المفيد أشهر من أن يذكر ونظر معجم رجال الحديث 18/213 رقم11744

3- محمد بن علي بن الحسين ومحمد بن الحسن بن الوليد

هما الشيخ الصدوق والشيخ ابن الوليد ومر ذكرهما

4- والد الشيخ الصدوق وحمزة بن محمد العلوي ومحمد بن علي ماجيلويه

أما والد الشيخ الصدوق فقد مر

وأما حمزة فقد قال الوحيد " .. حمزة بن محمد القزويني يكثر الصدوق من الرواية عنه مترضيا وربما يظهر منه كونه من مشايخه وبالجملة غير خفى جلالته .." التعليقة ص160

وأما محمد بن علي ماجيلويه فحاله مثل حال حمزة بن محمد

5- علي بن إبراهيم بن هاشم

أما علي بن إبراهيم قال فيه النجاشي " ... ثقة في الحديث ، ثبت ، معتمد ، صحيح المذهب " رجاله ص260 رقم680

6- إبراهيم بن هاشم



وقد صحح هذا السند كل من

* المحقق جواد القيومي الأصفهاني محقق الفهرست للشيخ الطوسي في الفهرست ص307 رقم295
* الشيخين الترابي والرهائي في الموسوعة الرجالية الميسرة 2/501 رقم153

فبالجملة لا يضعف هذه الأسانيد إلى من نقص عقله

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:21

الحديث رقم (10)

الصدوق ..... (( حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسين بن سعيد ، عن الحسين بن علوان ، عن الأعمش ، عن عباية الأسدي ))

( # ) موثق سنداً كل رجاله ثقات

أما الصدق وابن الوليد والصفار فقد مر حالهم

1- أحمد بن محمد بن عيسى

" أبو جعفر رحمه الله شيخ القميين ، ووجههم ، وفقيههم ، غير مدافع . وكان أيضا الرئيس الذي يلقى السلطان بها .. " قاله النجاشي في رجاله ص82

وقال الشيخ ".. شيخ قم ووجهها وفقيهها غير مدافع " الفهرست ص68 رقم75

2- الحسين بن سعيد

قد عد الشيخ الصدوق كتاب من الكتب المشهورة ، عليها المعول وإليها المرجع في من لا يحضره الفقيه 1/3 وقد وثقة الشيخ في رجاله ص355 رقم5257

3- الحسين بن علوان

ثقة عند كثير من أهل العلم فقد وثقة السيد الخوئي في المعجم 5/376 رقم2929 والمجلسي في رجاله ص196 رقم566 عبد الحسين الشبستري في الفائق ص407 رقم821 وأصل التوثيق من كلام النجاشي كما في رجاله ص52 رقم116

4- الأعمش

قال الميرداماد " معروف بالفضل والثقة والجلالة والتشيع والاستقامة ..." الرواشح السماوية ص132 الراشحة الثانية والعشرون

وقال الوحيد في التعليقة "يظهر من رواياته كونه شيعيا منقطعا إليهم مخلصا مع كونه فاضلا نبيلا " التعليقة ص195

وقال الشيخ النمازي الشاهرودي " من خواص أصحاب الصادق عليه السلام . ثقة جليل ، معروف بالفضل و الثقة والجلالة والتشيع والاستقامة ، والاتفاق على علو قدره وعظم منزلته " مستدركات علم رجال 4/150 رقم6623

وقال الشيخ الترابي والشيخ الرهائي " كان سليمان من أكابر العلماء وثقاتهم " الموسوعة الرجالية الميسرة 1/411 رقم2656

وقال فيه الشبستري " من ثقات محدثي الإمامية ، ومن خواصه عليه السلام ، وقيل من المهملين . كان مقرئا جليل القدر ، ورعا ، حافظا ، مستقيم الرأي ، فاضلا " الفائق 2/94 رقم1531

قال فيه الحاج حسين الشاكري " اتفقت الخاصة والعامة على وثاقته وفضله وجلالته " موسوعة المصطفى والعترة 10/381

يقول السيد الخوئي " يكفي في الاعتماد على روايته جلالته وعظمته عند الصادق عليه السلام ، ولذلك كان من خواص أصحابه عليه السلام . وقد وقع في إسناد تفسير علي بن إبراهيم كما تقدم بعنوان سليمان الأعمش ، وقد التزم أن لا يروي فيه إلا عن الثقات " المعجم 9/295 رقم5518

ورمز له العلامة المجلسي بالرمز ( ح ) بمعنى ممدوح كما في رجاله ص222 رقم851 وقد وثقة الحاج عبد الله السبزالي في تعليقاته على رجال المجلسي وقد عده ابن شهر آشوب من خواص أصحاب الإمام الصادق كما جاء مناقب آل أبي طالب 3/400 وقد وثقة المحقق المامقاني وقال ثقة على الأقوى في التنقيح 1/69 رقم5255 وثقة أيضاً الحاج مسلم الداوري في أصول علم الرجال 1/282

وللفائدة فصل القول وأطال المقام فيه العلامة محسن الأمين في أعيان الشيعة 7/315 رقم1063 فراجع

5- عباية الأسدي

قال السيد الخوئي ".. وعده البرقي من خواص أصحاب علي عليه السلام ، من مضر .." معجم رجال الحديث 10/275 رقم6228

ويكفي هذا القول في توثيقه لأنه من العلماء المتقدمين

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:21

الحديث رقم (17)

الصدوق ..... (( حدثنا أبي ، ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنهما قالا : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن الحكم بن - مسكين الثقفي ، عن أبي الجارود وهشام أبي ساسان ، وأبي طارق السراج ، عن عامر بن واثلة قال : كنت في البيت يوم الشورى فسمعت عليا عليه السلام ))

( # ) معتبرة الإسناد كل رجالها ثقات

أما الصدوق وأبيه ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد فقد مر عليك الكلام فيهم

1- سعد بن عبد الله

قال فيه النجاشي " شيخ هذه الطائفة وفقيهها و وجهها .." رجاله ص177 رقم467

وقال الشيخ " جليل القدر ، واسع الاخبار ، كثير التصانيف ، ثقة " الفهرست ص135 رقم316

2- محمد بن الحسين بن أبي الخطاب

قال فيه النجاشي " جليل من أصحابنا ، عظيم القدر ، كثير الرواية ، ثقة ، عين ، حسن التصانيف ، مسكون إلى روايته " رجاله ص334 رقم897

ووثقه الشيخ في رجاله ص379 رقم5615

3- الحكم بن مسكين الثقفي

قال محمد حسن القديري " الحكم بن مسكين المكفوف ، لم يرد في حقه توثيق من القدماء ، ولكن لم يرد في حقه طعن أيضا . والحق وثاقة الرجل ، وذلك يظهر بملاحظة هذه الأمور :
1 - انه امامي لذكر النجاشي والشيخ - قدس سرهما - انه من أصحاب الصادق عليه السلام
2 - انه كثير الرواية ومقبولها ، وكونه صاحب كتب متعددة
3 - يروي عنه عدة من الأجلة وفيهم أصحاب الاجماع ، كابن أبي عمير وعلي بن أسباط ومحمد بن حسين بن أبي الخطاب النهدي ومعاوية بن حكيم والحسن بن علي بن فضال وأحمد بن محمد بن أبي نصر والحسن بن محبوب
4 - حكم المحقق - قدس سره - بصحة رواياته .
وبعد ملاحظة هذه الأمور يحصل الوثوق بحسن حال الرجل بل بوثاقته ، وهذا هو مناط الحجية كما مر مضافا إلى انا قد ذكرنا ان رواية ابن أبي عمير وأحمد بن محمد بن أبي نصر عن رجل تدل على وثاقته ، فالحكم بن مسكين ثقة بلا كلام ينبغي " البحث في رسالات العشر ص155،156

وقد ذهب جمع من العلماء منهم السيد علي ابن طاووس والفاضل الآبي وابن فهد الحلي والمحقق الكركي والميرزا الاسترآبادي والشيخ البهائي والوحيد البهبهاني والميرزا النوري والمحقق المامقاني وغيرهم أن ابن أبي عمير لا يروي إلا عن ثقة فبهذا يمكن الحكم بوثاقه الرجل

ويمكن الحكم بوثاقه الرجل لما ذكره الحاج مسلم الداوري أن ابن الوليد لم يستثنه 1/218 رقم149

وقد اعتبر روايته السيد الإمام الخميني في كتاب الطهارة 3/24

ووثقه السيد كاظم الحائري في كتاب القضاء في الففقه الإسلامي ص775

وحسنه المحقق المامقاني في تنقيح المقال 1/44 رقم3248

وقبل حديثه السيد علي البروجردي كما في طرائف المقال 1/443 رقم3757

4- أبو الجارود وهشام أبي ساسان وأبي طارق السراج

أما هشام والسراج فلم أقف على ترجمة لهما ولكن الطريق صحيح لوجود أبو الجارود فيه

وقد وردت فيه روايات قادحة ولكن قال السيد الخوئي " هذه الروايات كلها ضعيفة ، على أنها لا تدل على ضعف الرجل وعدم وثاقته إلا الرواية الثالثة منها ، لكن في سندها علي بن محمد وهو ابن فيروزان ولم يوثق ، ومحمد بن أحمد وهو محمد بن أحمد بن الوليد وهو مجهول ، والحسين بن محمد ابن عمران مهمل ، إذن كيف يمكن الاعتماد على هذه الروايات في تضعيف الرجل ، فالظاهر أنه ثقة ، لا لأجل أن له أصلا ولا لرواية الاجلاء عنه لما عرفت غير مرة من أن ذلك لا يكفي لاثبات الوثاقة ، بل لشهادة الشيخ المفيد ، في الرسالة العددية بأنه من الاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام الذين لا يطعن عليهم ولا طريق إلى ذم واحد منهم . ولشهادة علي بن إبراهيم في تفسيره بوثاقة كل من وقع في إسناده " معجم رجال الحديث 8/335 رقم4815

5- عامر بن واثلة

عده البرقي من خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام كما جاء في المعجم للسيد الخوئي 10/221 رقم6118

قال الوحيد البهبهاني " قال معروف بن خربود فعرضت هذا الكلام على أبى جعفر عليه السلام فقال صدق أبو الطفيل رحمه الله الحديث وفي هذا شهادة على حسن حاله ورجوعه لو صح كونه كيسانيا " التعليقة ص207

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:22

الحديث رقم (25)

الصدوق ..... (( حدثنا عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري العطار رضي الله عنه بنيسابور في شعبان سنة اثنين وخمسين وثلاثمأة قال : علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري عن الفضل شاذان ))

( # ) صحيح سنداً وكل رجاله من أهل نيسابور وهم ثقات

1- عبد الواحد بن محمد بن عبدوس العطار النيسابوري

قال الشهرودي " روى الصدوق في كتبه عنه كثيرا مترضيا عليه ومترحما . وعلى وجه الاعتماد عليه منها في كتاب صفات الشيعة حديث 71 ، ويد ص 38 . فهو ثقة على الأقوى وفاقا للتحرير والمسالك وغيرهما ..." مستدركات علم رجال الحديث 5/154 رقم8969

ووثقه الميرزا النوري ونقل تصحيح العلامة لحديثة وصاحب المدارك كما جاء في خاتمة المستدرك 4/453 رقم198

ويمكن توثيق الرجل عند بعض المحققين لكونه من مشايخ الإجازة كما ذكر ذلك

قال المرحوم علي أكبر غفاري " والطريق فيه عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري - رضي الله عنه - وهو غير مذكور الا أنه من مشايخ الإجازة " من لا يحضره الفقيه 4/528 في الهامش

ويمكن أيضاً توثيقه لكون الشيخ الصدوق روى عنه كثيراً

ويمكن توثيقه لترضي الشيخ الصدوق عليه

2- علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري

قال الشيخان الترابي والرهائي " ... حكم بوثاقته في قاموس الرجال (7/61) وقال : يمكن استفادة وثاقته من قول الكشي في إبراهيم بن عبده : حكى بعض الثقات بنيسابور الحديث ، وفي العلل روى التوقيع عن علي بن محمد بن قتيبة . فهو المعني به في كلام الكشي " الموسوعة الرجالية الميسرة 1/630 رقم4013

ووثقه هو وعبد الواحد بن محمد بن عبدوس العطار الشيخ أبو هدى الكلباسي في سماء المقال في علم الرجال 1/121

وعتمد حديثه العلامة وحسنه العلامة المجلسي والمحقق سليمان البحراني ووثقه الشيخ الأمين الكاظمي والفضل الجزائري والمامقاني وقوى قول التوثيق الشاهرودي كما جاء في كتابه مستدركات علم رجال الحديث 5/466 رقم10468

وحسن حاله المحقق السبزواري في ذخيرة 1/510

وصحح حديث ابن طاووس والعلامة والسيد بحر العلوم كما نقل الأخير في رجاله 1/404

3- الفضل بن شاذان

قال فيه النجاشي " كان ثقة ، أحد أصحابنا الفقهاء والمتكلمين . وله جلالة في هذه الطائفة ، وهو في قدره أشهر من أن نصفه ..." رجاله ص307 رقم840

وقال الشيخ " الفضل بن شاذان النيشابوري ، فقيه متكلم ، جليل القدر " الفهرست ص197 رقم563

أقول صحح هذا الطريق ( وأقصد فيه عبد الواحد عن بن قتيبة عن الفضل ) جمع من العلماء نذكرهم

* الشيخ هادي النجفي قال " الرواية معتبرة سنداً " موسوعة أحاديث أهل البيت عليهم السلام 1/205 رقم373
* السيد الإمام الخميني وقال " طريق حسن بل صحيح " المكاسب المحرمة 2/55
* القهبائي وقال " السند صحيح " مجمع الرجال 8/269

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ
وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ


تم البحث في السابعة والنصف 7:30 في صباح يوم الخميس 4 / 12 / 2008
أخوكم حفيد القدس

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:22

وأضاف الأخ خادم المهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ، كنت قد جمعت بعض الاسانيد الصحيحة من طرقنا وطرق العامة في هذا الحديث مع تصريح علماء الطائفتين بتواتره، وبحثكم النفيس - جعله الله في ميزان حسناتكم - قد استوعب الجانب الروائي كاملا، فأضع لكم القسم الثاني مما جمعته.


بعض من أقوال علماء الشيعة في تواتره ودلالته :


1- قال السيد محسن الأمين العاملي في أعيان الشيعة (ج1 ص371) : " هذا الحديث قد اعترف اكابر علماء المسلمين وثقات الرواة من الفريقين بصحة سنده وانه من اثبت الآثار وأصحها. "

2- وقال الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء في أصل الشيعة لكاشف الغطاء ص40 : " وأما حديث المنزلة فدلالته على أمر خلافة علي عليه السلام لرسول الله عليه وآله قطعية لا تقبل الشك ، وصحته سلم بها أئمة الحديث عند العامة ، ورووه بطرق كثيرة جدا ، وأخرجوه في صحاحهم ومسانيدهم ، وبشكل يصعب حصره واستقصاؤه ".

3- قال الشيخ المفيد: " لما جعل عليا منه بمنزلة هارون من موسى أوجب له جميع منازل هارون من موسى الا ما خصه العرف من الأخوة واستثناه هو من النبوة لفظا وهذه فضيلة لم يشرك فيها احد امير المؤمنين ولا ساواه في معناها ولا قاربه فيها على حال " – انظر أعيان الشيعة (ج1 ص352).

4- وقال السيد الشريف المرتضى بالشافي في الإمامة (ج3صCool : " إن علماء الأمة مطبقون على قبوله ... والشيعة تتواتر به ، وأكثر رواة الحديث يرويه ، ومن صنف الحديث منهم أورده من جملة الصحيح ، وهو ظاهر بين الأمة شائع ، كظهور سائر ما تقطع على صحته من الاخبار ".

5- وقال الطبرسي في إعلام الورى (ج1 ص324) : " فهذان الخبران – الغدير والمنزلة - مما رواهما الشيعي والناصبي ، وتلقته الأمة بالقبول على اختلافها في النحل وتباينها في المذاهب ، وإن كانوا قد اختلفوا في تأويله واعتقاد المراد به ".

6- وقال الأربلي في كشف الغمة (ج1 ص292) : " قوله ( ص ) أنت بمنزلة هارون من موسى ... تنزلت منزلة التواتر الذي لا يتداخله ريب ولا يتطرق عليه لبس. "

7- وقال المحقق الشيخ السبحاني في العقيدة الإسلامية ص186: " لقد اعتبر النبي (ص) منزلة علي (ع) منه على غرار منزلة هارون من موسى (ع) ، ولم يستثن من منازل ومراتب هارون من موسى إلا النبوة ... وهذا النفي والسلب هو في الحقيقة من باب " السالبة بانتفاء الموضوع ". إذ لم تكن بعد رسول الله الخاتم (ص) نبوة حتى يكون علي نبيا من بعده إذ بنبوة رسول الإسلام ختمت النبوات ، وبشريعته ختمت الشرائع . ولقد كان لهارون - بنص القرآن الكريم – مقام النبوة والخلافة والوزارة في زمان موسى ، وقد أثبت حديث المنزلة جميع هذه المناصب الثابتة لهارون للإمام علي (ع) ما عدا النبوة ، على أنه إذا لم يكن المقصود من هذا الحديث هو إثبات جميع المناصب والمقامات لعلي إلا النبوة ، لم يكن أية حاجة إلى استثناء النبوة ".

8- وقال المحقق ابن ميثم البحراني في النجاة في القيامة في تحقيق أمر الإمامة ص143: " لما كانت لفظة "منزلة" مفيدة لعموم كل واحدة من المنازل ، ومن جملة المنازل كونه خليفة له لو عاش بعده ، لم يكن به حاجة إلى إفراد هذه المنزلة بالذكر ".

9- وقال العلامة الطباطبائي في تفسيره الميزان (ج14 ص158) : (( أما الاستدلال بالحديث أو بحديث المنزلة على خلافته عليه السلام بلا فصل فالبحث فيه خارج عن غرض الكتاب وإنما نبحث عن المراد بقوله صلى الله عليه وآله وسلم في دعائه لعلي عليه السلام : " وأشركه في أمري " طبقا لدعاء موسى عليه السلام المحكي في الكتاب العزيز فإن له مساسا بما فهمه صلى الله عليه وآله وسلم من لفظ الآية والحديث صحيح مؤيد بحديث المنزلة المتواتر. فمراده صلى الله عليه وآله وسلم بالامر في قوله : " وأشركه في أمري " ليس هو النبوة قطعا لنص حديث المنزلة باستثناء النبوة ، وهو الدليل القاطع على أن مراد موسى بالامر في قوله : " وأشركه في أمري " ليس هو النبوة وإلا بقي قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : " أمري " بلا معنى يفيده )).

10- وقال الآية العظمى الوحيد خراساني في مقدمة أصول الدين من المنهاج: "هذا حديث متفق عليه من الخاصة والعامة ... وقد دل هذا الحديث الشريف -بمقتضى عموم المنزلة- على أن كل منزلة منزلة كانت لهارون من موسى (ع)، ثبتت لعلي من النبي (ص)، واستثناء النبي (ص) للنبوة فقط، يؤكد هذا العموم. وقد قال الله تعالى عن منزلة هارون من موسى {وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي}، {وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ}.

11- قال الشيخ المنتظري " في الخبر المجمع على روايته بين سائر فرق الاسلام : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبي بعدي " دراسات في ولاية الفقه وفقه الدولة الإسلامية ج1 ص45

12- قال الشهيد نور الله التستري " شهرة الحديث الأول وبلوغه حد التواتر ، لا ينكره غير المعاند المكابر " الصوارم المهرقة ص113

13- قال الشيخ المحاوزي " هذا الخبر من الأخبار المتواترة التي لا شك فيها " كتاب الأربعين ص79

14- قال العلامة الحلي " من مشاهير الأحاديث ومتواترها قول النبي - صلى الله عليه وآله - لعلي - عليه السلام - : أنت مني بمنزلة هارون من موسى " كشف اليقين ص280

15- قال الشيخ لطف الله الصافي " جاء في الخبر المتواتر عن الرسول صلى الله عليه وآله إنه قال لعلي عليه السلام : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وفي لفظ إلا أنه لا نبوة بعدي " مجموعة الرسائل ج1 ص174

16- قال السيد محمد باقر الحكيم " وكذلك ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وتواتر عنه صلى الله عليه وآله لدى المسلمين من قوله لعلي عليه السلام أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " أهل البيت في الحياة الإسلامية ص11

17- قال السيد علي الميلاني " كيف وقد نص على ثبوت هذا الحديث وكثرة طرقه بل وتواتره غير واحد من أكابر القوم ؟ " الامامة في أهم الكتب الكلامية ص104

18- قال الشيخ أحمد الوائلي " قال له النبي صل اله عليه وآله وسلم : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ، والحديث من الأحاديث المتواترة " هوية التشيع ص160

19- قال الشيخ الطوسي " والطريق الذي به صح هذا الخبر هو ما قدمناه في خبر الغدير من تواتر الشيعة به ونقل المخالفين له على وجه التواتر والاجماع على نقله وإن اختلفوا في تأويله " الاقتصاد ص222

20- قال الفتال النيسابوري " قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله كقوله : أنت منى بمنزلة هارون من موسى إلا إنه لا نبي بعدي " روضة الواعظين ص89


عدل سابقا من قبل Admin في 17/1/2018, 15:24 عدل 1 مرات

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حديث المنزلة .. رواية ودراية من طرق الشيعة

مُساهمة من طرف Admin في 17/1/2018, 15:23

بعض من أقوال علماء العامة:

1- قال ابن تيمية (المنهاج 7320) : " إن هذا الحديث صحيح بلا ريب ، ثبت في الصحيحين وغيرهما ".

2- نص الشيخ عبد الحق الدهلوي على الاتفاق على صحته حيث قال : " إن أئمة الحديث متفقون على صحة هذا الحديث ، وما قالوه هو المعتمد ". شرح مشكاة المصابيح، باب مناقب علي.

3- ابن عبد البر في الاستيعاب القسم الثالث ص1097: " وهو من أثبت الآثار وأصحها ".

4- شواهد التنزيل للحسكاني (ج1ص113): " كان شيخنا أبو حازم يقول خرجته بخمسة لآلاف إسناد ".

5- شرح السنة للبغوي (ج14 ص113): " هذا حديث متفق على صحته ".

6- أخرجه ابن حنبل في فضائل الصحابة (ج2 ص700 ، ح956)، قال المحقق وصي الله محمد عباس: إسناده صحيح.

7- وصححه الألباني انظر: صحيح الجامع (1484) و(4090) و(7951)، وصحيح الترمذي (3731) و(3724)، وصحيح ابن ماجة (93) و(98)، وإرواء الغليل(511).

8- وصححه ابن كثير في البداية والنهاية (7354) و(7353).

9- وقال عن الحديث أنه ثابت كل من الطحاوي في مشكل الآثار (524)، والعجلوني في كشف الخفاء (2565).

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1205
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى