التجربة الصوفية.. فناء ثم بقاء

اذهب الى الأسفل

التجربة الصوفية.. فناء ثم بقاء

مُساهمة من طرف Admin في 25/1/2018, 13:40

التجربة الصوفية " فناء ثم بقاء
التجربة الصوفية طريق السلوك والتجرد من المادة وهذه التجربة تستند الى علم (الباراسا يكولوجي ) ويظهر اهمية القول النظري (الحدس- والذوق ) وهي حيثية البساطة في العيش الدنيوي والوصول الى السعادة المطلقة لان نفسه الخيرة حاضرة معه دائما والحس الروحي عالم شهودي وادراك العالم المادي باطل وقصير وضمني والصورة الهيولانية التي تتصل بالمادة صورة مفارقة من خلال التاْمل الفلسفي الى ان يصل الى كماله من خلال الاشراق والفيوضات القلبية ، وقد حاولا " ابن عربي والحلاج" ايصال فكرة كبيرة الى الخليقة وخصوصا انهما يحاولان ايصال فكرة مفادها ان الحياة رحلة قصيرة جدا ونهاية الانسان هي الوصول والتحول الى الاصل الذي جاء منه أو العودة الى أحضان الام ( الارض ) ولكن حقائق النفس والروح ومعرجهما الى المبداْالاعلى حقائق غائبة عن البشرية وان الجسد انه كان العامل الاساسي لسجن الطبيعة وعدم انعتاق الروح ولصعوبة الامر لما المَّ بهما من المصاعب واهوال الصراع مع ذلك التنين العملاق ( النفس ) وكل الطرق الى عالم الغيب تمر بقناة النفس البشرية الى عالم ما وراءها مليئة بالصرعات مع الرغبات وكل الرياضات الروحية البوذية او التصوف والعرفان او العلوم الحديثة الباراسايكولوجي لابد من تطهير النفس والاطلاع على الحقائق العليا ( الجوهر الالهي )ويصل الانسان الكامل الى الاتحاد الرتبوي مع الحقيقة الانسانية الاولى المجردة البعيدة عن حالة الزمكان وحصولهما على الحرية الانسانية المطلقة مادام تحررمن عالم الاجساد وهو حالة عرضية فانية ... فالحياة الباقية تقع بايطار تجربة موسعة صوفية لازالة القلق الاجتماعي من البشر الى المد الروحاني وتوصيلهم الى العدل والسلام والاكتفاء بمكارم الاخلاق عن دون مغادرة الواقع . ...
...... قدمه ... الصدوق الخاقاني .....

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 952
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى