فك الشفرة الإلهية DNA

اذهب الى الأسفل

فك الشفرة الإلهية DNA

مُساهمة من طرف Admin في 25/1/2018, 13:47

فك الشفرة الالهية ال ( DNA )
الانسان مكتشف للوجود وليس خالق لاْن الشيْ لايخلق من لاشيء
ويعني من العدم الى الوجود خلقها من غير علة ولا فكرة اجالها ولامن تجربة استفادها
فاحكم قوانينها وبديع صنعه والذي يخلق الاشياء من العدم الى الوجود يسمى ( البارئ)
واما الذي يجد الاشياء من الاشياء نسميه مكتشف يمكن ارجاع الانسان الذي خلقه الله الى الحياة مرة اخرى ومستعيداً استحقاقه ومعيد ذاكرته القديمة ومستردها تارة اخرى وقدرته الاولى في انتاج جيلا جديدا متكامل الاعضاء بعد فك الشفيرة الكود ( DNA ) ال دي ان اي
ويعني الدين ( انّ الدين عند الله الاسلام ) ويحتاج الى رسول ناقل الى الدين يدخل منطقة الشفيرة والكود فيترجمها ثم ينقلها الى شريطين ملتفين مع بعضهما المعبر عنه بالذكر والانثى ويقوم بعلمنة الشريط وفك الشفرة من النواة لتكوين كائن حي والكائن وضع فيه اربعة احرف انظمة الهية .

في هذه المادة الوراثية ( ويرثني ويرث من آل يعقوب ) والاربعة احرف وهو سر الحياة المتمثل باسرافيل وسر الممات يطلق عليه عزرائيل وسر العلم والمعرفة عند جبرائيل وسر الارزاق عند الملك ميكائيل وهذه المادة مكونة من جزيئات صغيرة تدعى صبغات ( الكروسومات وهي الصبغة الالهية( و من احسن من الله صبغة ) ويعني التوحيد ثم ينتقل الى الجينات وهي مجموعة مكونة من 32 زوج وهي النزول الملائكة والروح فيها والكرموسوم مادة يدعى الحمض النووي عبارة عن سلسلة مكونه من اربعة قواعد سر التربيع الماء والهواء والنار والتراب وهي ركائز كل مخلوق مادي والاربعة تمثل حريته في اختيار DNA الدين
التوراة - الانجيل - الزبور - القران . لااكراه في الدين .وكان كلكامش ابنا للالهة ننسون حملت به من اوروك المدعو " لوجال بندا "فجاء ثلثه انسان وثلثه اله متفوقا على جميع الرجال بخصائصه الالهية والجسمية والعقلية كما قال ابن خلدون ان العالم اوسع من ان يحيط به العقل البشري والتكنلوجيا والعلم الذي نفخر به وكان السومريون مكتشفي الجينات الوراثية ووضعوا ركائزها الاساسية ببابل وسومر دليل وشاهد على اعجوبة الايقونه والكود "DNA"اذ ماسبقنا ربما يكون الاكثر منا علم وحكمة والدليل ما قاموا به بالاعاجيب فحضارة بابل التي انشاْت الجنائن المعلقة وقانون حمورابي وغيرها من النظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كانت اكثر اتقانا في ذلك الزمان وتلك الحقبة الزمنية واكثر تطورا في مجال الطب والاستنساخ البشري وهندسة الوراثة وسل الموروثات ووجود الموروث الاساسي تحمل سمات المجتمع السومري والبابلي في اصل الحياة " الابسو " غاص في القناة المائية رابطا قدميه وهناك راى النبته "DNA" فاجتثها بعد ان ادمت شوكها يديه ثم حل وثاقه صاعدا نحو الاعلى وهناك حصل على سر الموروث فعرضها امام اوتنابشتيم وزوجته شاكرا ، وقال لهما سيحملها معه الى اورك ليجعل الشيوخ يقتسمونها فيما بينهم وانه سياكل ايضا عندما يكبر ،انطلق الاثنان في طريق العودة الطويل وفي احدى المحطات التي توقفا ، راى كلكامش بركة ماء بارد فنزل اليها واستحم بمائها تاركا النبتة عند الضفة فانسلت حية الى النبتة واكلتها وبينما هي راجعة الى وكرها تجدد جلدها .
وقد ذكر القران قصة كلكامش (ذي القرنين ) " وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا

فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا

فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا

قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلاَّ الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا. "
...

قدمه.... الصدوق الخاقاني ....

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 952
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى