الشاكرات السبع

اذهب الى الأسفل

الشاكرات السبع

مُساهمة من طرف Admin في 25/1/2018, 21:52

الشاكرات أو Chakras هي مفهوم نابع من الثقافة الهندية يعبر عن مراكز الطاقة السبعة في جسم الإنسان والتي تتحكم في حالته النفسية والجسمانية.

هناك أهمية كبيرة في معرفة الشاكرات الموجودة بداخل كلا منا وكيف يمكن التأثير عليها وتنشيطها لإمداد الجسم بالطاقة الإيجابية المتزنة، مما يضمن اسلوب حياة أفضل. كما ذكرنا، فهناك سبع شاكرات بداخل كل إنسان، وتقسم هذه الشاكرات لقسمين، شاكرات ذات أرقام فردية وأخرى ذات أرقام زوجية.

تهتم الشاكرات الفردية بالطاقة الخارجة من الجسم للعالم المحيط وهي خصال ذكورية مثل إظهار القدرات، الرغبات، التحكمات النابعة من الفرد لكل ما حوله. أما الشاكرات الزوجية فهي تهتم بالطاقة الكامنة والداخلة للإنسان من البيئة المحيطة وهي خصال أنثوية مثل الشعور بالطمأنينة، الهدوء، التفتح، الحكمة.

لنتعرف على السبع شاكرات، أماكنها في الجسم والطرق المختلفة لتفعيل كلا منها.

١- الشاكرا الجذر أو القاعدة (Root Chakra):
يُرمز إليها باللون الأحمر وتقع في نهاية العمود الفقري وهي تمثل أساس الإنسان والمسئولة عن الشعور بالأمان والثبات من الجانب المعنوي أما من الجانب المادي فهي تحقق أكبر إستفادة من أساسيات المعيشة مثل المال والطعام. تنشط شاكرا الجذر عند تناول الأطعمة ذات اللون الأحمر مثل التفاح، التوابل الحارة، الخضروات المزروعة داخل الأرض مثل البطاطس والجزر وأيضا البروتينات الحيوانية.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:

- خبط قدميك الحافيتين على الأرض.
- نوع من أنواع رياضة اليوجا (Kundalini Yoga).
- وضعية القبة.

٢- شاكرا العجز (Sacral Chakra):
يُرمز إليها باللون البرتقالي وتقع أسفل السرّة بخمس سنتيمترات وخمس سنتيمترات للداخل. شاكرا العجز هي المسئولة عن الرغبة الجنسية لدى الإنسان، القدرة على الإبداع وتقبُّل التغيير. تنشط هذه الشاكرا عند تناول الأطعمة ذات اللون البرتقالي مثل البرتقال واليوسفي بالإضافة إلى جميع أنواع المكسرات.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:
- الحركات الترددية لمنطقة الحوض.
- وضعية الكوبرا ضمن تمرينات اليوجا.

٣- شاكرا الظفيرة الشمسية (Solar Plexus Chakra):
يُرمز إليها باللون الأصفر وتقع في منطقة المعدة أعلى البطن وهي المسئولة عن الشعور بالثقة بالنفس وقدرة الإنسان على التحكم في مسار حياته. تنشط شاكرا الظفيرة الشمسية عند تناول الأطعمة ذات اللون الأصفر مثل الذرة، الألياف مثل حبوب القمح الكاملة والغرانولا، بالإضافة للمشروبات الطبيعية مثل شاي البابونج (شاي الكاموميل) والنعناع.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:
- نوع من أنواع رياضة اليوجا (Kundalini Yoga).
- وضعية المركب ضمن تمرينات اليوجا.


٤- شاكرا القلب (Heart Chakra):
يُرمز إليها باللون الأخضر وتقع فوق القلب مباشرة في منتصف الشاكرات ويمثل رقم ٤ التوازن همزة الوصل بين الثلاث شاكرات السفلية (عالم الحاسة) والثلاث شاكرات العلوية (عالم العقل). شاكرا القلب هي المسئولة عن الحب بشكل عام، فهي تتحكم في قدرة وقوة الحب في حياة الإنسان، الشعور بالفرح والسلام الداخلي. تنشط هذه الشاكرا عند تناول الأطعمة ذات اللون الأخضر مثل الخضروات الورقية والسبانخ وعند شرب الشاي الأخضر.


يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق:
 عمل التمرينات الخاصة بنوع من أنواع رياضة اليوجا (Bikram Yoga - Hot Yoga).
ولكن أفضل طريقة لتفعيل شاكرا القلب تكون عن طريق حب الذات والأخرين من حولكم.

٥- شاكرا الحنجرة (Throat Chakra):
يُرمز إليها باللون الأزرق التركواز وكما يتضح من اسمها، فهي توجد عند الحنجرة وهي المسئولة عن القدرة على التواصل مع الأخرين، الصراحة والتعبير عن النفس. تنشط شاكرا الحنجرة عند تناول الفاكهة بشكل عام وشرب الشاي والعصائر الطبيعية.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:
- وضعية الوقوف على الأكتاف.
- ترديد التراتيل والأناشيد.

٦- شاكرا الحاجب أو العين الثالثة (Third Eye Chakra):
يُرمز إليها باللون النيلي وتتواجد في منطقة منتصف الجبهة بين العينين وهي المسئولة عن القدرة على التركيز، التخيل، التصور، الحكمة، التفكير والقدرة على اتخاذ القرارات. تنشط شاكرا العين الثالثة عند تناول الأطعمة ذات اللون البنفسجي الداكن مثل العنب والتوت، الشوكولاتة والمشروبات والتوابل بنكهة اللفندر.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:
- وضعية الطفل ضمن تمرينات اليوجا أو التمرينات التي تتطلب الإنحناء للأمام.
- تمرينات العين.

٧- شاكرا التاج (Crown Chakra):
قد يُرمز إليها البعض باللون البنفسجي ولكنها في الغالب يُرمز لها باللون الأبيض، وهو اللون الناتج عن خلط كافة الألوان معا وتقع هذه الشاكرا في أعلى الرأس. هذا بالطبع يعبر عن مدى أهمية شاكرا التاج فهي المسئولة عن الشعور بالجمال الداخلي والخارجي والتواصل الروحي. لا يمكن تنشيط هذه الشاكرا بتناول الطعام فهي تعتمد بشكل أساسي على تنشيط الروح.

يمكن تفعيل طاقة هذه الشاكرا عن طريق عدة تمرينات:
- التأمل.
- الجري.
- التنفس بطريقة صحيحة.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1237
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاكرات السبع

مُساهمة من طرف Admin في 2/2/2018, 09:01

 شاكرا الجذر: (أمكم الأرض)
هذه الشاكرا مرتبطة بجزء وعينا المعني بالأمان، البقائية والثقة. وهذا عند معظم الناس يتعلق بأجزاء وعيهم المهتمة بالمال، المنزل والعمل.
عندما تكون هذه الشاكرا بحالة نقية يكون الشخص قادراً على الشعور بالأمان، ويكون حاضر الذهن هنا والآن، ومستقراً متجذراً في الأرض لا يحتاج لأي بنيان...
عندما يوجد توتر في هذه الشاكرا، يظهر ذلك على شكل قلة الشعور بالأمان أو الخوف.
وعندما يكون التوتر أكبر من ذلك: يظهر على شكل تهديد بالبقاء.

أجزاء الجسم المحكومة من قِبل الحزمة العصبية العجزية وهذه الشاكرا تتضمن:
الجهاز الهيكلي، الرّجلين، الغدد الكظرية وجهاز الاطراح.
الأعراض في أجزاء الجسم هذه تمثّل بالتالي توترات على مستوى (شاكرا الجذر) وبناء على ذلك نعلم أن الشخص يرى العالم من خلال فلتر (مرشح أو مصفاة) إدراكي: هو عدم الأمان أو الخوف.

مثلاً، إذا أُصيبت إحدى الرجلين، نستطيع رؤية أنها إما الرّجل المذكرة أو المؤنثة، وهكذا نعرف ما ينبغي فعله بالنسبة للثقة برَجل أم بامرأة... 
ونستطيع أيضاً رؤيتها كشيء يجب عمله إما في الثقة بالإرادة أو في الثقة بالعاطفة والشعور، هذا كله وفق ما كان يحدث في حياة الفرد وقت تطور العارض المرضي.

حاسة الشم مع عضو الشم الأنف مرتبطان بشاكرا الجذر.
إن الأعراض على مستوى الأنف أو حاسة الشم تعكس توترات في شاكرا الجذر.

كل شاكرا مرتبطة مع عنصر: شاكرا الجذر مرتبة مع عنصر الأرض، وتعكس شيئاً ما عن علاقة المرء بالأرض، أو كيفية شعوره بالحياة على الأرض، التي ندعوها أمنا الأرض... 
هذه الشاكرا مرتبطة أيضاً بعلاقة المرء بأمه. عندما يشعر المرء بالانفصال عن أمه أو يشعر أن أمه لا تحبه، فإنه بهذا يقطع جذوره ويعاني من أعراض التوترات على مستوى شاكرا الجذر، حتى يستطيع العودة مجدداً إلى فتح قلبه وقبول حب أمه له!

عندما يُخلق طفل ضمن عائلة تقليدية، تقدّم الأم التغذية ويؤمّن الأب التوجيه.
وهكذا فإن علاقة الطفل بوالدته تصنع قرارات خاصة عن ماهية الأشياء وسير أمور الحياة. وبذلك تصبح العلاقة بالأم نموذجاً لعلاقة الفرد بكل شيء ممثِّل للأمان، المال، المنزل والعمل.

شاكرا الجذر مرتبطة باللون الأحمر.



 شاكرا البطن : (صلة الأرحام)
هذه الشاكرا مرتبطة بأجزاء وعينا المعنية بالطعام والجنس، الاتصال بين الجسد والساجد الذي داخله، حول ما يرغب الجسم أو يحتاج، وما الذي يجده ممتعاً.
وهي مرتبطة أيضاً بما يحدث في وعي الشخص حول إنجاب الأطفال.

عندما تكون هذه الشاكرا بحالتها النقية، يكون الشخص متصلاً متواصلاً مع جسده، يصغي ويستجيب جيداً لما يرغب ويريد.

أجزاء الجسم المحكومة من قِبَل الحزمة العصبية القطنية تتضمن: الجهاز التناسلي ومنطقة البطن والمنطقة القطنية من الظهر.
حاسة التذوّق مترافقة مع هذه الشاكرا، أيضاً عنصر الماء.
عندما لا يكون للشخص علاقة جيدة مع الماء (مثل السباحة أو ركوب القارب) هذا يعكس حالة أجزاء وعيه التي تمثلها هذه الشاكرا.

التوترات على جانب الإرادة أو العاطفة من هذه الشاكرا تشير إلى توترات في وعي الشخص: كخلافات بين أي من الإرادة أو العواطف مع ما يطلبه جسد هذا الشخص.

يرتبط بهذه الشاكرا حاسة التذوق، والشهية، واستعداد الشخص للشعور بأحاسيسه وعواطفه الداخلية.

شاكرا البطن مرتبطة باللون البرتقالي.



 شاكرا الضفيرة الشمسية : (المعدة بيت الداء)
شاكرا الضّفيرة الشّمسيّة مرتبطة بأجزاء وعينا التي تتعامل مع إدراكنا للقوة، التحكم، أو الحريّة.
في حالتها الصافية، تمثّل سهولة العيش، والارتياح لما هو حقيقي بالنسبة لذات الإنسان، والارتياح لنفسه ومَن يكون.

أجزاء الجسم المرتبطة بهذه الشاكرا تتضمن الأعضاء الأقرب إلى شبكة الضفيرة الشمسية: المعدة، المرارة، الطحال، الكبد.... الخ. بالإضافة إلى الجلد كجهاز، والعضلات كجهاز، والوجه عموماً.

الحاسة المادية المرتبطة بهذه الشاكرا هي حاسة الرؤية.
أي شخص لديه حاسة رؤية معطلة يختبر التوتر في مستوى الشاكرا الشمسية حول مسألة القدرة، السيطرة أو الحرية.
والناس الذين لديهم قِصر بصر يختبرون التوتر أيضاً في مستوى شاكرا الجذر، ويختبرون العالم من خلال فلتر إدراكي من الخوف وعدم الأمان.
أولئك الذين عندهم مدّ بصر يختبرون التوتر أيضاً في مستوى شاكرا الحنجرة، ويرون العالم من خلال فلتر إدراكي من الغضب أو الذنب.
الناس الذين لديهم اللابؤرية (Astigmatism  علة في عدسة العين ) يرون من خلال فلتر إدراكي عاطفي من الحيرة والارتباك.
الغدة الصماء المشاركة مع شاكرا الضفيرة الشمسية هي البنكرياس.
نستطيع القول أن المصابين بالسكري يتجنبون حلاوة النفس واللطف ويُبعدونها عنهم.
عندما يقترب شخص لطيف كثيراً منهم، يشعرون بتهديد في قدرتهم على أن يكونوا أنفسهم، وتأتي عاطفة ما لتخلق مسافة أمان مرة أخرى.
هذه العاطفة هي الغضب... السكّري مرتبط مع الغضب المكبوت.

العنصر المرتبط بهذه الشاكرا هو النار، وعلاقة الشخص بالشمس تقول شيئاً حول علاقته بأجزاء من وعيه المرتبطة بشاكرا الضفيرة الشمسية.

لون شاكرا الضفيرة الشمسية هو الأصفر.



 شاكرا القلب : (الصلاة صلة)
شاكرا القلب مرتبطة بأجزاء الوعي التي تهتم بالعلاقات وإدراكنا للحب.
العلاقات التي نتكلم عنها هنا هي مع الأشخاص الأقرب لقلوبنا ((شريك الحياة، الأهل، الأخوة، والأطفال)).

أجزاء الجسم المرتبطة بهذه الشاكرا تتضمن القلب والرئتين، والدورة الدموية كجهاز.
هذه الشاكرا مرتبطة أيضاً بالغدة الصعترية ((غدة صماء)) التي تتحكم بنظام المناعة.
وعندما يصاب جهاز المناعة، مثل حالة الإيدز، فإن نمط حياة المريض يفصله عن شخص يحبه.

الإحساس المادي المرتبط مع هذه الشاكرا هو حاسة اللمس، في مظهرها المتمثل بالتواصل مع الساجد داخل الجسد.
على سبيل المثال، إعطاء مسّاج إلى شخص دون التحسس لما يشعر في جسمه هو مثال على الإحساس الذي نربطه بشاكرا البطن. ولكن عندما يشعر المدلّك بما يختبر الشخص داخل جسمه، عندها يكون الاتصال نابعاً من شاكرا القلب.

هذه الشاكرا ترتبط بعنصر الهواء. عندما يكون لدى الشخص صعوبة مع الهواء والتنفس ((ربو، نُفاخ، سل....))، نقول أن علاقته بالهواء تعكس علاقته بالحب، صعوبة في إدخاله، أو إخراجه على سبيل المثال.
اللون المرتبط بشاكرا القلب هو الأخضر الزمردي أو السندس.



 شاكرا الحنجرة : (مقام النطق بالحق)
ترتبط شاكرا الحنجرة بأجزاء الوعي المعنية بالتعبير والتلقّي.
التعبير قد يكون على شكل إيصال ماذا يريد الإنسان وماذا يشعر... أو قد يكون تعبيراً فنياً، كرسم الفنان، ورقص الراقص، وعزف الموسيقي، باستعمال طريقة ما للإفصاح وإيصال ما هو بداخلنا إلى الخارج... والتعبير مرتبط بالتلقّي، مثل: "اطلب وسوف تنال... ادعوني وسوف أستجيب".

شاكرا الحنجرة مرتبطة بالوَفرة والامتداد.. يا مدد، وبحالة من الوعي تُسمى (النّعمة)، يبدو فيها أن ما تريد لنفسك هو أيضاً ما يريده الله لك.
وقبول ما يمنحه الكون الشاسع لك يتطلب إحساساً بالتلقّي اللامشروط.

هذه الشاكرا مرتبطة أيضاً بالإصغاء للحدس، والسير بطريقة معينة يبدو فيها أن الكون يدعمك في كل ما تفعل.... إنها أول مرحلة من الوعي يلاحظ فيها الشخص عملَ مستوىً آخر من العقل أو الذكاء، ويلاحظ تفاعله مع هذا المستوى الفائق.

أجزاء الجسم المرتبطة مع هذه الشاكرا هي الحنجرة، الكتفين، الذراعين واليدين، والغدة الدرقية.

حاسة السمع ترتبط بهذه الشاكرا، وعنصر الأثير، العنصر المادي الأكثر رقة، وهو ما نجده في أعماق الفضاء.... الأثير هو الجسر بين البعد الجسدي والروحي.
إن الشخص الذي ينظر للعالم من خلال هذه الشاكرا، يرى تجسّدات أهدافه... كُن فيكون.
ذراع الإرادة تمثل تجسيد ما تريد، وذراع الشعور تمثل تجسيد ما يجعلك سعيداً... على أمل أن النقطتان تشيران إلى نفس الشيء عندك!

الأزرق السماوي هو اللون المرتبط بهذه الشاكرا.



 شاكرا الجبهة : (مقام الناصية)
ترتبط شاكرا الجبهة بأجزاء الوعي المعنيّة بالنظرة الروحية عند الإنسان، وعلاقته بمنـزل الروح: الساجد داخل الجسد... هذا المستوى من الوعي يرتبط مع ما تسميه بعض العلوم الغربية "اللاوعي" أو "ما دون الوعي"، الجزء من وعينا الذي يوجّه أعمالنا، أفعالنا وحياتنا.

اعتباراً من هذا المستوى نُدرك الدوافع الكامنة خلف أعمالنا... نستطيع أن نراقب مسرح حياتنا الخارجية الظاهرية من وجهة نظر داخلية باطنية.
ترتبط هذه الشاكرا بضفيرة الشريان السباتي، وبالأعصاب على كل جانب من الوجه،
والغدة النخامية.
الصداع في الصدغين أو وسط الجبهة مرتبط بتوترات في هذا المستوى.
هذه الشاكرا تتحكم بالنظام الهرموني الكامل كجهاز، وعملية النمو.

شاكرا الجبهة، المعروفة أيضاً بالعين الثالثة (البصيرة)، مرتبطة بالإدراك الحسي الفائق، أي إطلاق جميع الحواس الداخلية التي توازي حواسنا الخارجية، والتي معاً تحقق اتصالاً من الروح إلى الروح....

العنصر المرتبط بهذه الشاكرا هو ذبذبة معروفة بالصوت الداخلي، الصوت الذي يسمعه الأشخاص في آذانهم لكنه لا يعتمد على شيء في العالم المادي...
كثيرون اعتبروه حالة مرضية وبدؤوا بوصف الأدوية لإيقافه!! أما في بعض التقاليد الشرقية، تُعتبر القدرة على سماع هذا الصوت شرطاً ضرورياً لبداية النمو الروحي...

اللون المرتبط بهذه الشاكرا هو الأزرق النيلي، الأزرق الغامق، لون اللازوَرد، أو لون سماء الليل خلال البدر.



 شاكرا التاج : (مقام التوحيد مع الواحد الأحد)
وترتبط بأجزاء الوعي المعنية بالوحدة أو الانفصال. وتماماً مثلما تُظهِر شاكرا الجذر ارتباطنا مع أمنا الأرض، تظهر هذه الشاكرا ارتباطنا بعمتنا النخلة، أو كما يقول البعض أبونا الموجود في السماء...

في البداية، تكون شاكرا التاج مرتبطة بصلتنا مع أبينا البيولوجي في العائلة... وهذا يصبح نموذجاً لعلاقتنا مع السلطة أو الحكومة والقانون، ويصبح أيضاً نموذجاً لعلاقتنا مع الله.

مسحُ رأس اليتيم صدقة ودواء للقلب... عندما يكون هناك إحساس بالانفصال عن أبينا البيولوجي، يُغلق الشخص هذه الشاكرا عنده، وتأثير هذا على الوعي هو إحساس من العزلة والوحدة، التقوقع على الذات ضمن صدفة مغلقة، وصعوبة التواصل مع الذين خارج الصدفة...
يشعر الشخص كأنه يختبئ من الله، أو يختبئ من نفسه، ولا يرى حقيقة ذاته والألوهية الساكنة في أعمق جزء من وعيه وأقرب من حبل الوريد، الجزء الذي نسميه: الروح.

هذه الشاكرا مرتبطة أيضاً بحس الاتجاه أو التوجّه دون أي بوصلة أو خريطة.
أجزاء الجسم التي تحكمها هذه الشاكرا هي: الغدة الصنوبرية، الدماغ، والجهاز العصبي كله كنظام كامل.

اللون المرتبط بهذا الشاكرا هو البنفسجي، واللون الأرجواني.

موقع الأستاذ علاء السيد

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1237
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاكرات السبع

مُساهمة من طرف Admin في 2/2/2018, 09:12


Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1237
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى