أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

بقرب الفرائض يصل الإنسان لمقام الفناء

اذهب الى الأسفل

بقرب الفرائض يصل الإنسان لمقام الفناء  Empty بقرب الفرائض يصل الإنسان لمقام الفناء

مُساهمة من طرف Admin 16/1/2019, 13:21

....................

□■ متى يصل الإنسان لمقام يكون فيه عين الله ويد الله ( يد الله فوق أيديهم ) ؟

إذا وصل لمقام الفناء الذاتي، فتفنى ذاته في ذات الله فلا إرادة له في قبال إرادة الله، ومثاله ( إن الله ليرضى لرضا فاطمة ويغضب لغضبها ).

□■ كيف يصل الإنسان لمقام الفناء الذاتي ؟

عن طريق قرب الفرائض ( الواجبات ) وليس قرب النوافل ( المستحبات ) لأنه في قرب الفرائض يعمل الإنسان امتثالا لإرادة الله وأمره، فتفنى إرادته.. أما في قرب النوافل فيعمل وفقا لإرادته.


□■ المقربين على أربعة أنواع:
صاحب قرب النوافل, صاحب قرب الفرائض, والثالث هو الجامع بينهما معاً بلا انفكاك وهو صاحب مرتبة الجمع وقاب قوسين, والرابع صاحب أحدية الجمع وهو مقام أو أدنى الذي هو خاص بالخاتم’ وورثته من أهل بيته (عليهم أفضل الصلاة والسلام)..

□■ مقام قرب النوافل:
وهو أن يفنى العبد فناء صفاتيا.


□■ مقام الفرق:
إذا نظر للحقائق من غير أنها مستهلكة وفانية في الذات.

□■ مقام الجمع:
إذا نظر للحقائق على أنها مستهلكة وفانية في الذات.


○● مقام الفرق ينقسم لقسمين:/
□ الفرق قبل الجمع:
وهو للمحجوبين ما قبل الوصول ( الفناء ).

□ الفرق بعد الجمع:
وهو للكاملين والمكملين

ويقال له:
الصحو بعد المحو
والبقاء بعد الفناء
والصحو الثاني في مقابل الصحو الذي هو الفرق الأول.

وهو إفاقة العبد بعد صعقته أي بعد تجلي الحق له وإفنائه عن إنيته وتلاشي جبل تعينه وفناء طور أنانيته.

إذا تحقق ذلك يعطيه الله وجودا ثانيا غير وجوده الأول، ووهب له عقله وتصرفه في نفسه مرة أخرى وهذا الوجود الثاني يسمى وجوداً حقانيا ( وجوده بالحق ) لكونه بعد الوصول وعلمه بتحققه بالحق سبحانه وتعالى لا بنفسه كما كان يزعم من قبل.
.....................


□■ روايات في مقامات الأئمة عليهم السلام:

○● توحيد الصدوق ص 160:

● عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: أنا علم الله، وأنا قلب الله الواعي، ولسان الله الناطق، وعين الله، وجنب الله، وأنا يد الله.

● عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام في خطبته: أنا الهادي، وأنا المهتدي، وأنا أبو اليتامى والمساكين وزوج الأرامل، وأنا ملجأ كل ضعيف ومأمن كل خائف، وأنا قائد المؤمنين إلى الجنة، وأنا حبل الله المتين، و أنا عروة الله الوثقى وكلمة التقوى، وأنا عين الله ولسانه الصادق ويده، وأنا جنب الله الذي يقول: ﴿أن تقول نفس يا حسرتي على ما فرطت في جنب الله﴾ وأنا يد الله المبسوطة على عباده بالرحمة والمغفرة، وأنا باب حطة، من عرفني وعرف حقي فقد عرف ربه لأني وصي نبيه في أرضه، وحجته على خلقه، لا ينكر هذا إلا راد على الله ورسوله.

○● أصول الكافي:
عن أسود بن سعيد قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام فأنشأ يقول ابتداء منه من غير أن أسأله: نحن حجة الله، ونحن باب الله، ونحن لسان الله، ونحن وجه الله، ونحن عين الله في خلقه، ونحن ولاة أمر الله في عباده.


Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى