أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء

اذهب الى الأسفل

أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء Empty أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء

مُساهمة من طرف Admin 27/1/2019, 10:59


■■ سؤال 1 :

الله سبحانه وتعالى عندما يأمر وينهى على أساس مصالح ومفاسد واقعية، وإذا كانت مفاسد واقعية كيف يمكن أن تكون كمالا وجوديا ؟

نعرف أن الله {الذي أحسن كل شيء خلقه} {أتقن كل شيء} فلماذا جعل في الأرض من يفسد فيها ويسفك الدماء لماذا خلق الشرور لماذا خلق الكفار ؟


□□ الجواب :

الله سبحانه وتعالى لما ثبت أنه تواب غفار عفو رءوف منتقم قهار رفيع رحيم إلى غيرها من الاسماء الإلهية، هذه الأسماء تستلزم مظاهر لها ومقتضيات لها.

لا يتصف بأنه خالق إلا إذا كان هناك مخلوق، لا يتصف بأنه تواب عفو غفور، إلا إذا كان هناك ذنب ومعصية وانتهاك وسفك للدماء وإفساد للأرض. وإلاّ يلزم أن تكون هذه الاسماء الإلهية معطلة، ليس لها أثر.

لابُدّ في هذا العالم من وجود مظاهر تفسد فيها وتسفك الدماء، وإلاّ لو لم يكن، كان العالم عالم الملائكة.

هذا الشر ضمن النظام العام هو كمال وخير، حسب النظام الأحسن إذا لم يوجد شر فإن هذا العالم ناقص، إذا لم يوجد الكافر فإن كمال الجهاد في سبيل الله غير موجود. إذا لم يوجد الزنا فإن كمال العفة غير موجود. إذا لم يوجد الكذب فإن كمال الصدق غير موجود.

لولا وجود المفاسد لما وجدت هذه الصفات الأخلاقية التي تترتب عليها من الشجاعة والعفة والصدق و و و.

( لو لم تذنبوا لذهبت بكم وخلقت خلقا يذنبون ويستغفرون )


■■ سؤال 2 :

إرادة الله تعالى اقتضت وجود من يفسد من يذنب من يصدر الشرور {إنما أمره إذا أراد شيء أن يقول له كن فيكون} إذن لا يمكن لأحد أن يخالف هذا الأمر الإلهي التكويني، إذن لابُدّ أن يذنب، وإلاّ للزم خلاف الإرادة الإلهية، فما هو ذنبه حتى يبعث إلى النار ؟؟

المضل من أسماء الله تعالى {يهدي من يشاء ويضل من يشاء} إبليس هو الذي نفّذ {ويضل} وظهر بها إذن هو في عين الطاعة لربه، إذن لماذا عوقب {عليك لعنتي إلى يوم الدين} ؟

□□ الجواب:

الله سبحانه وتعالى جعل في هذا النظام الأحسن ضرورة المعصية، ولم يعين الأشخاص، فمن شاء المعصية يهيئ له مقدمات المعصية فإذا عصى صار مصداقا للإرادة الإلهية، ولكنه لم يقل لزيد اعصي حتى تطبق إرادتي أبداً.

فرق بين أن تكون المخالفة في النظام الأحسن ضرورية، وبين أن تكون المخالفة منك ومن زيد ضرورية، القضية الحقيقة والرؤية الكونية الذنب فيها ضروري، العقاب فيها ضروري، نار جهنم فيها ضروري، ولكن هذا لا يستلزم أن يكون الذنب منك ضروري.

ولذلك الله سبحانه وتعالى بعث الأنبياء والأوصياء والأولياء و أضاف إليهم حجة عقل الإنسان ينهونه عن الذنب وهو مختار في أن يذنب أو يتجنب {من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر}..


■■ سؤال 3 :
لماذا جعل الله طريقين الطاعة والمعصية ؟ لماذا لم يجعل إلا طريق الطاعة ؟


□□ الجواب:
توجد آلاف العوالم ليس فيها إلا الطاعة، وإرادة الله اقتضت عالما فيه طاعة ومعصية، وهذا ضمن النظام الأحسن، لو لم تكن أسمائه لما ظهر النظام الأحسن لما كمل إلى آخره.


■■ سؤال 4 :
لماذا خلق الله إنسان عالم وإنسان جاهل، إنسان ذكي وآخر أبله ؟

□□ الجواب:

الله في النظام الأحسن وضع أن هذا البشر لابُدّ أن يكون بعضه عالما وبعضه جاهلا، بعضه ذكي وبعضه أبله، النظام الأحسن اقتضى هذا، لأنه إذا كان كله أبله لما عمرت الدنيا، ولو كان كله فيلسوف وعالم ومحقق، أيضاً لخربت الدنيا، لأن هذا أيضاً يحتاج {ليتخذ بعضكم يعضا سخريا} ليس سخريا من الهزل بل من التسخير.


▪️▪️ لماذا أنا العالم ذاك الجاهل أو بالعكس؟

الله سبحانه وتعالى عندما قضى هذا القضاء الحتمي لم يعيّن زيد يكون العالم وعمر يكون الجاهل، قال: أنت اختر، إذا أردت العلم جعلتك عالما، وإن لم ترد بقيت جاهلا، ولكن أنا عندما اتعلّم لأكون عالما أنا أحقق الإرادة التكوينية الأولى للحق، وذاك عندما كان نائما في بيته لا يتعلم أيضاً هو يحقق الإرادة التكوينية لبقائه على جهله.


■■ سؤال 5:
( لو لم تذنبوا لذهبت بكم وخلقت خلقا يذنبون ويستغفرون فاغفر له ) .. ( لو لم تذنبوا لخشيت عليكم ما هو أشد من الذنب إلاّ وهو العجب )

ما هي ضرورة وجود الذنب في هذا العالم؟

□□ الجواب
الذنب يقتضي الانكسار والافتقار إلى الرحمة، والرجاء في المغفرة، وعدمه غالبا، لو لم يكن هناك ذنب لابتلي بالعجب، ولابتلي بالكبر..

انظر للملائكة الذين (( لا يعصون الله )) كيف أخذهم العجب والكبر (( ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك ))

وانظر إلى إبليس الذي " صلى لله ركعتين في ستة آلاف سنة لا يدرى أمن سني الأرض أو من سني السماء " فلزمه العجب (( أنا خير منه ))

لكن هذا لا يعني أن يتعمد الإنسان المعصية حتى لا يدخل في الكبر والعجب.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى