أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ألف ألف آدم

اذهب الى الأسفل

ألف ألف آدم Empty ألف ألف آدم

مُساهمة من طرف Admin 14/2/2019, 15:10

29) ماورائيات :

( الف الف آدم قبل آدم )

علي حيدر علي

ضمن سلسلة ماورائيات في بحثنا الف الف ادم قبل ادم نسلط الضوء حول مفهوم العوالم والبشر والمخلوقات التي سكنت الارض والكواكب قبل نبي الله آدم .

قبل البدأ في الحديث ، نجيب على سؤال مهم ، هل هناك غيرنا في هذا الكون الذي يحتوي على مئات الآلاف و مليارات الكواكب ؟

الاجابة هي نعم ، هناك خلقٌ غيرنا قد خلقوا قبلنا وسكنوا في تلك الكواكب ، منهم مثلنا ومنهم مخلوقات متعددة الاشكال .

الدليل على ذلك روايات عن الائمة الاطهار عليهم الصلاة والسلام:

• روى البرسي في (مشارق الأنوار) عن الثمالي عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: إن الله خلق محمدا وعليا والطيبين من ذريتهما من نور عظمته وأقامهم أشباحاً قبل المخلوقات، ثم قال: أتظن أن الله لم يخلق خلقا سواكم؟

بلى والله! لقد خلق الله ألف ألف آدم، وألف ألف عالم، وأنت والله في آخر تلك العوالم.

بحار الأنوار - ج ٥٤ - الصفحة ٣٣٦

• عن عبد الصمد بن علي، قال: دخل رجل على علي بن الحسين عليه السلام فقال له علي بن الحسين: من أنت؟ قال: أنا منجم، قال: فأنت عراف، قال: فنظر إليه ثم قال: هل أدلك على رجل قدم مذ دخلت علينا في أربع عشر عالما كل عالم أكبر من الدنيا ثلاث مرات لم يتحرك من مكانه؟! قال: من هو؟ قال: أنا، وإن شئت أنبأتك بما أكلت وادخرت في بيتك.

• عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: إن لله بلدة خلف المغرب يقال لها (جابلقا) وفي جابلقا سبعون ألف أمة ليس منها أمة إلا مثل هذه الأمة، فما عصوا الله طرفة عين، فما يعملون عملا ولا يقولون قولا إلا الدعاء على الأولين ، والبراءة منهما، والولاية لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله.

• عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن من وراء أرضكم هذه أرضا بيضاء ضوؤها منها، فيها خلق يعبدون الله لا يشركون به شيئا يتبرؤن من فلان وفلان.

• عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن من وراء عين شمسكم هذه أربعين عين شمس فيها خلق كثير، وإن من وراء قمركم أربعين قمرا فيها خلق كثير، لا يدرون أن الله خلق آدم أم لم يخلقه..

• عن الصادق عليه السلام أن لله مدينتين: إحداهما بالمغرب، والأخرى بالمشرق، يقال لهما جابلقا وجابرسا، طول كل مدينة منهما اثنا عشر ألف فرسخ، في كل فرسخ باب، يدخلون في كل [يوم من كل] باب سبعون ألفا، ويخرج منها مثل ذلك، ولا يعودون إلى يوم القيامة، لا يعلمون أن الله خلق آدم، ولا إبليس، ولا شمس، ولا قمر، هم والله أطوع لنا منكم، يأتونا بالفاكهة في غير أوانها، موكلين بلعنة فرعون وهامان وقارون

بحار الأنوار - ج ٥٤ - الصفحة ٣٢٩

• سئل أمير المؤمنين عليه السلام عن الخلق، فقال: خلق الله ألفا ومأتين في البر، وألفا ومأتين في البحر، وأجناس بني آدم سبعون جنسا، والناس ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج ( الكافي: 220 )

• عن أبي حمزة: قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام ليلة وأنا عنده ونظر إلى السماء فقال: يا أبا حمزة، هذه قبة أبينا آدم عليه السلام وإن لله عز وجل سواها تسعة وثلاثين قبة فيها خلق ما عصوا الله طرفة عين (روضة الكافي: 231 )

• دخل رجل على أبي عبد الله عليه السلام فقال له: جعلت فداك، هذه قبة آدم؟ قال: نعم: ولله قباب كثيرة، ألا إن خلف مغربكم هذا تسعة وثلاثون مغربا أرضا بيضاء مملوة خلقا يستضيئون بنوره، لم يعصوا الله عز وجل طرفة عين ما يدرون خلق آدم أم لم يخلق، يبرؤون من فلان وفلان

بحار الأنوار - ج ٥٤ - الصفحة ٣٣٥

وهناك روايات اخرى سنذكرها لاحقاً ، في الاجزاء القادمة سنتحدث اكثر بالدليل القرأني ان شاء الله .

علي حيدر علي Ali Haidar Ali

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ألف ألف آدم Empty رد: ألف ألف آدم

مُساهمة من طرف Admin 21/2/2019, 19:22

31) ماورائيات :

( الف الف آدم قبل آدم ) 2

علي حيدر علي

نتناول في هذا البحث الدليل القراني ان شاء الله الذي يتحدث عن خلق ومخلوقات في السماوات .

قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ}[الشّورى: 29].

وما بث فيهما من دابة ؟ لم يقل عز وجل بث في الارض " دابة " بل ورد ذكر السماوات .

قد يسمي البعض الملائكة " دابة " وهي المقصودة في الاية الكريم " وما بث فيهما " وهذا رأي خاطئ ، لان الملائكة مخلوقات نورانية فمحال ان نسمي الملك جبرائيل " عليه السلام " ب " دابة " فهل يعقل ان نسمي من دخل تحت الكساء ب دابة ؟

اما الدليل فقوله تعالى :

( وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ )

عند قوله تعالى " يسجد ما في السماوات " اي هناك خلق غيرنا " يعبدون الله وهم لايستكبرون "
نلاحظ في الاية الكريمة ان كلمة دابة فصلت عن كلمة الملائكة بحرف الواو ، ف الملائكة ليسو بدابة .

وفي اية اخرى ماهي الدابة في القران ؟ قوله تعالى :
( وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

في قوله تعالى يصف شكل الدواب ؟ الملائكة تزحف على بطنها ؟

وقوله تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَٰلِكَ ۗ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ )

ايضاً نلاحظ ان كلمة الناس قد فصلت عن الدواب بحرف الواو وفصلت الدواب عن الانعام ايضاً بحرف الواو لان الانعام المخلوقات التي حلل الله اكلها للناس اما الدواب فقد تتضمن مخلوقات محرم اكلها .

الدواب معنى قد يتضمن اناس ؟

( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ )

( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ )

تفسير هاتان الاياتان قد يحمل صفة رمزية بأن الله قد شبه الكافرين بالدواب لانهم ثابتون على كفرهم لايؤمنون مطلقاً كما جاء في تفسير الميزان .

قد يحمل معنى اخر ..

قلنا يوجد صالحين يسجدون لله وهم في السماوات ؟ هل يوجد كافرين يكفرون بالله وهم ايضاً في السماوات ؟

نختتم بالاية

قوله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ}[الشّورى: 29].

في دولة صاحب الامر سيجمع سكان السماوات مع سكان الارض ( الصالحين ) وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ

عن أبي حمزة: قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام ليلة وأنا عنده ونظر إلى السماء فقال: يا أبا حمزة، هذه قبة أبينا آدم عليه السلام وإن لله عز وجل سواها تسعة وثلاثين قبة فيها خلق ما عصوا الله طرفة عين (روضة الكافي: 231 )

دخل رجل على أبي عبد الله عليه السلام فقال له: جعلت فداك، هذه قبة آدم؟ قال: نعم: ولله قباب كثيرة، ألا إن خلف مغربكم هذا تسعة وثلاثون مغربا أرضا بيضاء مملوة خلقا يستضيئون بنوره، لم يعصوا الله عز وجل طرفة عين ما يدرون خلق آدم أم لم يخلق، يبرؤون من فلان وفلان .

بحار الأنوار - ج ٥٤ - الصفحة ٣٣٥

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد

علي حيدر علي Ali Haidar Ali

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى