الحقيقة الحسينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحقيقة الحسينية

مُساهمة من طرف Admin في 18/8/2017, 22:59

بسم الله الرحمن الرحيم

دانت لدينك الأديان وحار في عشقك العشق أنت الحسين الذي به فتحت كل أسرار العرفان.

كيف لمن لا يعرف حروفك أن يمضي نحو مجد السماء؟.
خروجك يوم الطف هو ذاته خروجك قبل بدء البدء، هو سر لا يعلمه إلا الأوحدي الحسيني الذي مات بعشقك قبل أن يكون له عين في أرض الأعيان فصار بهذا القتل عاشقا لشهادتك الكبرى في عين كل عين.
الحسين هو دين الله الذي به امتحنت الأنام فصير الكافر كافرا والمؤمن مؤمنا، من قبل أن يخلق الوهم .
لا يهمنا وهم الواهمين فعشقك تملكنا في عالم الست بربكم قبل أن نخلق في أرض الأنام والبلاء.
عشق الحسين أشتكى منه المطلق والوجود الى رب العالمين فقاما يقولان نحن لا قيام لنا إلا بهذا العشق.
فلا المطلق مطلق ولا الوجود وجود بلا حسين.
وتمضي الكربلاء تقلب الوجود وجودا والمطلق مطلقا إلى رب الأعيان والمجرات.
من لا يعرف حسينا ليس له في الوهم وهم وليس له في العلم علم وليس له في العرفان عرفان.
بك قمت وقامت أركاني قبل أن يخلق الخلق، وبك صرت كما صارت بعشقك المجرات.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى