الأعيان الثابتة

اذهب الى الأسفل

الأعيان الثابتة

مُساهمة من طرف Admin في 21/8/2018, 19:41

- الأعيان الثابتة لوازم مقام الواحدية والأسماء والصفات.
- الأعيان الثابتة هي علم الله التفصيلي في الصقع الربوبي.

- كل صفة إذا لوحظت مع الذات أوجدت اسما وتعينا يميزها عن تعين آخر، فيلزم منها تحدد وإذا وجد التحدد وجد الحد الذي هو [ العين الثابت ].

□■ ما العلاقة بين العين الثابت والاسم ؟
- العين الثابت هو حد ( معرف ) الاسم الإلهي ( الذات مع تعين ).

كالعلاقة بين الوجود والماهية.:
فالماهية حد ( معرف ) الوجود الخاص
والماهية عين الوجود ومنتزعة منه.

□■ ما الفرق بين الأعيان الثابتة والماهيات؟
الأعيان الثابتة هي الماهيات في الصقع الربوبي.
والماهيات هي الأعيان الثابتة في المظاهر الخلقية.

□■ هل الأعيان الثابتة مجعولة؟
الأعيان الثابة ذاتية ولا يمكن أن توصف بأنها مجعولة لأن المجعول لا يمكن أن يكون معدوما في الخارج ( خارج الصقع الربوبي ).

الأعيان الخارجية مجعولة

□■ سؤال الاستعداد:
- تحقق الأعيان الثابتة في المظاهر الخلقية ( الأعيان الخارجية ) والأسماء الكونية إنما يكون على استعدادات الأعيان الثابتة.

- سؤال الاستعداد هو سؤال الأعيان الثابتة وجوداتها الخارجية، ولولا هذا السؤال لما وجدت موجودات خارج الصقع الربوبي لأنه ذاته غنية عن العالمين.

- من الأزل لكل موجود استعداده الخاص به، هذا صار إنسان وذاك معدن وهذه سماء ..

- الموجود في الأعيان الثابتة الاستعدادات الكلية.
- الموجود في الأعيان الخارجية الاستعدادات الجزئية.
- الاستعدادات الجزئية تابعة للاستعدادات الكلية.

□■ هل أن علم الله تعالى بالأعيان الثابتة هو الذي يؤثر في اقتضاءاتها واستعداداتها ؟ أم أنه يعلم الأعيان على ما هي عليه من اقتضاءاتها واستعداداتها ؟

- عندما يريد المهندس بناء غرفة يتطلب بناؤها وجود سقف وأرض وجدار وباب،، السقف اقتضاؤه الذاتي أن يكون فوق، وليس المهندس من يعطي السقف الفوقية.

- الله تعالى عندما أراد أن يوجد هذا العالم، أوجده على ماله من اقتضاء من الأزل، وهذا الاقتضاء ليس شيئا منفصلا عن ذاته بل هو عين ذاته..

- العين الثابتة للإنسان إقتضاؤها الاختيار.
هل أن الله تعالى أعطاه الاختيار أو ان الاختيار عين ذاته واقتضاء ذاته الأزلية؟ الاقتضاءات ذاتية وهي ليست معلولة لعلمه.

- الله تعالى يعلم الممكنات ويعلم المعدومات واقتضاءاتها.
- يعلم الممتنع لو وجد كيف يوجد.
- المحال اقتضاؤه عدم التحقق الخارجي، وليس عدم الثبوت لأنه عين ثابتة.

- الله علم الأشياء على ما هي عليه.
- علم الله لا يوجد له تأثير في هذه الاقتضاءات وإن كانت الاقتضاءات هي عين ذاته.

□■ الأعيان الثابتة ما شمت رائحة الوجود:
الأعيان الثابتة معدومة لوجودها الخاص بها، ولكنها موجودة بوجود العالم والعاقل لها.

□■ الأعيان الثابتة هي نفس الأمر وتحوي جميع الصور والاحتمالات وهي ملاك صدق القضايا.

□■ تنقسم الأعيان الثابتة إلى قسمين:
▪️ الأعيان الممكنة:
- وهي التي يكون لسان الاستعداد فيها طالبا للظهور في الخارج.

▪️ الأعيان الممتنعة:
- وهي التي يكون لسان الاستعداد فيها طالبا للخفاء والبطون.
- لا مظاهر خلقية لها.
- كالأسماء المستأثرة ( استأثرت به في علم الغيب عندك ).

*** الأعيان الممتنعة غير الممتنعات الذاتية ( شريك الباري، اجتماع النقيضين والضدين )

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 1163
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى