أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أسئلة في الأدوار والأكوار

اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 12:06

1. هل الله لا يخلق؟ أي خلقنا ( وبقت أرواحنا تنتقل من أبدان لأخرى)... فإذا كان نعم فلماذا ننتقل؟ وإذا كان لا فلماذا لا يخلق أرواح جديدة؟

ج1: الخلق مستمر.
.........................

2.ماذا عن جهنم هل سيكون عقابها (التجرد)؟

ج2: جهنم هو اللباس اللحمي .. ودركات النار .. هو أصناف المسخ.

.........................

3. ما رأيك بنظرية وحدة الوجود والموجود؟؟!

ج3: نظرية وحدة الوجود حق .. ولكن لا تخلو من عدم الفهم لها لقلة الوعي .

..........................

4.ماذا عن أولاد آدم كيف تكاثروا؟ هل عن طريق الزنى والعياذ بالله كما يدعي الله أم هنالك رأيٌ آخر؟

ج4: والعياذ بالله وآل الله، بل تزوجوا ببشر كانوا من آدم الذي قبله .

..........................

5. ماذا عن الممسوخ هل يمر بالأدوار والأكوار؟ ينتقل من حيوان لآخر...

ج5: يمر بالادوار ويمسخ من صنف إلى آخر.

...........................

6. هل يتذكر الإنسان إذا نسخ أم لا؟ ولماذا لا يتذكر!!

ج6: ذكرت ذلك في المسخ .. اي النسيان والتذكر ... وكذلك يساق إلى النسخ .. فمتى ما ارتقى تذكر ..

.............................

7. هل أهل البيت يمرون بالأدوار والأكوار؟ فإذا مروا فلابد من أن يكون هناك أكثر من 14 معصوم؟

ج7: أهل البيت مروا بالادوار والاكوار لا ليتكاملوا بل ليكتمل غيرهم بهم .

..............................
8. ما كيفية حساب الأدوار والأكوار؟

ج8: كل ٥٠ الف سنة ترجع ٤٠ مرة مع وجود زمن بين الرجوع الأول والثاني .

................

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty رد: أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 12:17

أخاه العزيز..
ما هي الأدوار والأكوار هل هي عوالم؟ أو مرحلة تمر بها الروح وكم عددها (لا أقصد عددها بالسنين أقصد كم مرحلة ) وماذا عن الجور ؟ وكيف نعرف نحن في أي عالم أتمنى تعطينا مثال شافي؟ وهل إذا قطع أحد مكامن الطاقة هل تقل أو تزداد طاقة الروح مثلاً رجل قطعت يداه؟
وماذا عن عالم الملكوت والناسوت واللاهوت والجبروت ؟ إذا كانت هذه عوالم فماذا عن الدور والكور؟
ومتى يمر بهن الإنسان هل قبل أو بعد الموت أو في الحياة الدنيا؟

نحن فهمنا الروح وطاقاتها ومكامنها وتفعيلاتها ولكن لم نفهم ما يحيط بها ؟
وما رأيك بالخصيبي حيث قال التناسخ هو أنتقال نفس من بدن لآخر ولم يحدد النفس؟ والنفس هي قوة تابعة للبدن بصورة أخرى هي أحدى عاداته لأن النفس الحيوانية والنباتية هي مستمدة من الجواهر الأربعة اللائي خُلق منها البشر.
وهل ستشرح البقية الرسخ والفسخ والوسخ؟
☆ أنت شرحت شكل الذرة حسب رأيك ولكن الشكل الذي الجديد يقول بأن الألكترونات لا تدور بل تهتز وتكون النواة محاطة بغشاء فيه الكواركات؟
وأتمنى تعطينا مثال كم عمر الإنسان بالأدوار والأكوار وكم قطع منها؟
وماذا عن المشوه وعن المرأة لماذا تصبح مرأة؟ وعن الجنين يموت في بطن أمه وعن المعوق؟

جزاك الله وآل الله ألف ألف خير.
..................
اخاه الحبيب
اسف لصعوبة الجواب ...
ج١/ الأدوار ليست عوالم بل هي داخلة في العوالم بكينونة مراحل لكل عالم من العوالم تبعا لماهية ذلك العالم إبتداءا من الضعف إلى الشدة أو العكس وذلك تبعا للإستحقاق على أن لا تكون تلك العوالم متداخلة .. أذ لو إنها كذلك لأنتفى الزمن المخصص للإستحقاق والمخلوق للمستحق .. ظهورا من الخفاء إلى الوجود في عالم علم الله إلى عالم المُلك مرورا بعالم اللاهوت والجبروت والملكوت والناسوت الذي هو عالم الوجود المادي ... فمن جهة تلك العوالم متداخلة عند الخالق ولكنها متفرقة عند المخلوق فيلزم وجود الزمكان ...
لذا فمن حيثية العوالم توجد أدوار لا من حيثية الأدوار توجد عوالم .

ج٢/ انت الان في عالم الناسوت وذلك لأن ذلك العالم محدود بتركيبته المادية ... فمن تجرد عنه انتقل إلى العالم الذي فوقه هذا إن كانت تلك العوالم لها ماهيات متداخلة وقوى مترابطة أما إن كانت غير ذلك فهنا يوجب الانتقال والخروج من العالم الأدنى إلى الأعلى مع وجود البرزخ بينهما .. أما إن كان المخلوق إلهيا فوجوده في تلك العوالم لا ينفك أحدهما عن الآخر سواء أكان علوي أو سفلي .

ج٣/ هنالك بدن مثالي يأخذ نفس هيئة وماهية البدن الناسوتي.. فإن قطعت يد أحدهم كانت يده المثالية موجودة بالقوة والفعل ولكن لا تراها لانها من عالم المثال ... ومتى ما كشف الغطاء تمت المشاهدة لها .. فمكمن الطاقة ثابت .

أما جواب سؤال ( وماذا عن عالم الملكوت .......... الخ ) وبقية الأسئلة فلقد أجبت عنها ضمن الأجوبة الأولى .

أما ما يحيط بالروح فهو طاقة كذلك لها خواصها وإن كان المحيط لا يحمل نفس الخواص لكل جهة من المحيط ..

أما رأيي في كلام الخصيبي فهو لا يعلم ما نعلم .

☆ إن أردت الحق من منبعه دون التماشي .. فالذرة لا هذا ولا ذاك ...
فهي خيط طاقة مطوي ولا وجود لمكوناتها المذكورة .

أما مثال عمر الإنسان فاضرب ٥٠ الف لليوم فما فوقه وصولا للاعصار .

وأما ( ماذا عن المشوه وعن المرأة لماذا تصبح مرأة وعن الجنين يموت في بطن أمه وعن المعوق ) فجوابها تجده إن فهمت الأدوار والاكوار ومراحل النسخ والمسخ بالحيثيات .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty رد: أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 12:29

هل أهل البيت ينتقلون بالأدوار والأكوار؟ وهل تتناسخ أرواحهم ويمرون ب7ابدان؟ وماذا عن الرسخ والفسخ والوسخ ما هي ماهيتها؟ وهل ندرك اننا نسخنا؟ ولماذا؟
وهل ذكر النسخ بالقرآن؟ وأين ذكر.
وهل الملائكة تتناسخ؟
وماذا عن الجن؟ هل يمسخون ويتناسخ؟ ويمرون بالأدوار والأكوار؟

وماذا عن المعوق والمرأة تولد مرأة والجنين يموت؟ واذا كان الله يثيب ويعاقب بالادوار والاكوار فما فائدة جهنم والجنة؟
وكيف تكاثر الخلق عندما نزل ادم؟ هل تزوجوا بعضهم بعضا؟

والسؤال الاهم: ماذا عن الاسراء والمعراج؟ هل انتقلت روح النبي؟ وكيف انتقلت؟ وماذا عن يأجوج ومأجوج؟ وأين هم الآن؟ وهل سيخرجون وهل هم بالادوار واااكور؟
.........................
الجواب:

Abd El Amir

اخي الحبيب
كلما اقتربت من الصفاء وطهارة القلب ألهمت في اي دور ..
إذ إن كل ٥٠ الف سنة ترجع ٤٠ مرة .. بين مرة واخرى زمن توضع روحك في عين الحياة إلى أن ترجع مرة أخرى .. فإن قدر لك أن ترجع في نفس اللحظة نطفة في بيت رحم أمك الاخرى .. ارجعك الله وآل الله إليها .. وإن قدر لك البقاء لألف سنة فتبقى في تلك العين .. هذا في حالة كونك مؤمن ... وإن شاء ألله وآل الله انت كذلك ..

اما في حالة إنك كافر اعاذك الله وآل الله
فإنك تساق إلى عين برهوت وتبقى ما شاء الله وآل الله إلى حين قدر لك الرجوع أو تنتقل إلى رحم أمك في لحظة مماتك ..

هذا في حالة عدم استحقاقك للمسخ بعد ..
اما في حالة استحققت المسخ .. فحيثياته موجودة بالتفصيل في سلسلة الأدوار والاكوار المسخ وحيثياته ..

اما كونك تريد أن تعرف انك انتقلت ام لا .. فكما اخبرتك تحلى بالصفاء وستعلم كل ما سألت عنه .. وكم مضى عليك من دور وكور ..

اما أهل البيت والذين هم ( آل الله ) فلقد أشرت إلى إن أرواحهم وابدانهم ليست كارواحنا وابداننا ..
وجميع أجوبة اسئلتك التي تخص النسخ والمسخ تجدها في الروابط يا اخاه الحبيب ..
اما كيف تكاثر الخلق فلقد كانت هنالك امم .. فآدم الأخير بعث نبيا لهم إذ أنه منذ ١٧ الف سنة هبط من الجنة .. وتلك الجنة في الارض وهو مكان في ظهر الكوفة .. اي انه اخرج من الارض المقدسة الجنة ..
فتزوج قابيل وهابيل من تلك النساء من ذرية آدم الذي سبق آدم الأخير ..
اما الإسراء والمعراج فهو فلقد اعددت منشورا خاصا لهذا ..
اما الجن فهم بشر كذلك .. وكذلك الملائكة ...

اما يأجوج ومأجوج فهم بشر ممسوخين في الباطن وظاهرهم بشر .. وانهم نعم مروا بالادوار والاكوار .

تحية ود لك من اخيك .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty رد: أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 13:05

أين العقاب والثواب وأين الحساب والجزاء وأين وعد الله للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات.......؟
.....................
الجواب:

أخاه الحبيب
اما ما ذكرت من العقاب والثواب و الحساب والجزاء .. كل ذلك واقع في الأدوار والاكوار التي تمر بها ..
فالمؤمن ينتقل عبر الادوار والاكوار مؤمن ممتحن ومن ثم إلى الملك والى ملك مقرب والى نبي والى نبي مرسل ... إلى ما شاء الرب من المراتب ...وهذا هو الثواب والعطاء والكافر ينتقل في المسوخية وصولا إلى العدم ولا يبقى له شيء يذكر ... وهذا هو الجزاء والحساب
فالجنة في الأرض والنار كذلك ..

تحية لك من قلب اخيك .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty رد: أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 13:10

هل هناك آيات تثبت تعدد الحيوات؟
.................
الجواب:

الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ
سورة الملك / آية ٢
وهي تثبت بإن بعد الموت حياة لانه جل جلاله قدم الموت عليها
ولو جمعتها مع هذه الآية:

كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ۖ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

وجمعتها مع الآية:
وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ

ومع هذه الآية:
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ۖ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَٰلِكُم مِّن شَيْءٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

ومع هذه الآية:
قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

لعلمت بإن هنالك أكثر من حياة وأكثر من ممات ..
فالتفت أنت وأرجع لربك واستغفره ... وانا ساستغفر لك أيضا.

تحية ود لك من اخيك .

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسئلة في الأدوار والأكوار Empty رد: أسئلة في الأدوار والأكوار

مُساهمة من طرف Admin 28/5/2019, 14:04

بحار الأنوار :
1. عن الحسن بن الجهم قال: قال المأمون للرضا عليه السلام: يا أبا الحسن ما تقول في القائلين بالتناسخ؟ فقال الرضا عليه السلام: من قال بالتناسخ فهو كافر بالله العظيم، يكذب بالجنة والنار.


2. الإحتجاج: عن هشام بن الحكم أنه سأل الزنديق أبا عبد الله عليه السلام فقال: أخبرني عمن قال: بتناسخ الأرواح من أي شئ قالوا ذلك؟ وبأي حجة قاموا على مذاهبم؟
قال: إن أصحاب التناسخ قد خلفوا وراءهم منهاج الدين، وزينوا لأنفسهم الضلالات وأمرجوا أنفسهم في الشهوات، وزعموا أن السماء خاوية، ما فيها شئ مما يوصف وأن مدبر هذا العالم في صورة المخلوقين، بحجة من روي: أن الله عز وجل خلق آدم على صورته، وأنه لا جنة ولا نار، ولا بعث ولا نشور، والقيامة عندهم خروج الروح من قالبه وولوجه في قالب آخر، إن كان محسنا في القالب الأول أعيد في قالب أفضل منه حسنا في أعلا درجة الدنيا. وإن كان مسيئا أو غير عارف صار في بعض الدواب المتعبة في الدنيا، أو هوام مشوهة الخلقة، وليس عليهم صوم ولا صلاة ولا شئ من العبادة أكثر من معرفة من تجب عليهم معرفته، وكل شئ من شهوات الدنيا مباح لهم من فروج النساء وغير ذلك من نكاح الأخوات والبنات والخالات وذوات البعولة، وكذلك الميتة والخمر..

والدم فاستقبح مقالتهم كل الفرق، ولعنهم كل الأمم، فلما سئلوا الحجة زاغوا و حادوا، فكذب مقالتهم التوراة، ولعنهم الفرقان، وزعموا مع ذلك أن إلههم ينتقل من قالب إلى قالب، وأن الأرواح الأزلية هي التي كانت في آدم، ثم هلم جرا تجري إلى يومنا هذا في واحد بعد آخر فإذا كان الخالق في صورة المخلوق فبما يستدل على أن أحدهما خالق صاحبه؟ وقالوا: إن الملائكة من ولد آدم كل من صار في أعلا درجة من دينهم خرج من منزلة الامتحان والتصفية فهو ملك، فطورا تخالهم نصارى في أشياء، وطورا دهرية يقولون إن الأشياء على غير الحقيقة فقد كان يجب عليهم أن لا يأكلوا شيئا من اللحمان لان الدواب عندهم كلها من؟ ولد آدم حو لوا في صورهم فلا يجوز أكل لحوم القربات.
...................
ماذا تقول في الروايات التي تشنع عقيدة التناسخ ؟
............

اخي الحبيب ..
أفتراك تظن بإنني لست محيطا بتلك الروايات ..
أنت متوهم يا اخاه ...
وهذا مقطع من الإكسير الثاني ( النسخ وحيثياته ) الجزء الأول
والذي اذكر فيه النسخ المنهي عنه عند آل الله ...
فأتقي الله وآله في الحكم على اخيك بعد التدبر فيه ...

النسخ او التناسخ المنهي عنه في بعض الروايات هو عدم فهم الحيثيتين الأولى والثانية التي سأبينها لكم لاحقا وبشكل دقيق .. لذا ارجو التدقيق ...
والخلط فيما بينها وبين اللفظ الظاهري لتلك الروايات من قبيل :
( تصور التناسخ على انه إنتقال الروح البشرية الى بدن بشري فيه روح بشرية اخرى فيكون حاوياً لروحين معاً )

واعني هنا كامل الروح وهذا ما لا يصح لدينا ..
نعم .. أما إنتقال طاقتها وتأثيرها فنعم .. وهي الحركة
الممدودة .


Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4850
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى