أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

قال الجمال ( لم تصح ولا رواية واحد من روايات حديث الكساء ) فهل صدق؟

اذهب الى الأسفل

قال الجمال ( لم تصح ولا رواية واحد من روايات حديث الكساء ) فهل صدق؟ Empty قال الجمال ( لم تصح ولا رواية واحد من روايات حديث الكساء ) فهل صدق؟

مُساهمة من طرف Admin 13/9/2022, 15:54

الحديث الأول


مسند أحمد بن حنبل : ج 44 ص 118 ح 26508
حدثنا عبد الله بن نمير قال ثنا عبد الملك يعنى بن أبى سليمان عن عطاء بن أبى رباح قال حدثني من سمع أم سلمة تذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في بيتها فأتته فاطمة ببرمة فيها خزيرة فدخلت عليه فقال لها ادعى زوجك وابنيك قالت فجاء على والحسين والحسن فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة وهو على منامة على دكان تحته كساء له خيبري قالت وأنا أصلي في الحجرة فانزل الله تعالى هذه الآية { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } قالت فأخذ فضل الكساء فغشاهم به ثم أخرج يده فألوى بها إلى السماء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت فأدخلت رأسي البيت فقلت وأنا معكم يا رسول الله قال انك إلى خير إنك إلى خير
قال عبد الملك وحدثني أبو ليلى عن أم سلمة مثل حديث عطاء سواء قال عبد الملك وحدثني داود بن أبى عوف الحجاف عن حوشب عن أم سلمة بمثله سواء


# وهذا حديث إسناده الثاني صحيح رجاله كلهم ثقات

وقد علق شعيب الأرنؤوط على الحديث وقال " وهذا إسناد صحيح ، أبو ليلى : هو الكندي ، مختلف في اسمه ، وهو ثقة . "


رجال السند

أحمد بن حنبل

غني عن التعريف

عبد الله بن نمير

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 1 - ص 327
311 - 80 / 6 ع - عبد الله بن نمير الحافظ الإمام أبو هشام الهمداني ثم الخارفي الكوفي والد الحافظ الكبير محمد . حدث عن هشام بن عروة والأعمش وأشعث بن سوار وإسماعيل بن أبي خالد ويزيد بن أبي زياد وعبيد الله بن عمر وعدة . وعنه احمد وابن معين وابن المديني وإسحاق الكوسج وأحمد بن الفرات والحسن ابن علي بن عفان وخلق . وثقه يحيى بن معين وغيره وكان من كبار أصحاب الحديث . توفى سنة تسع وتسعين ومائة وله أربع وثمانون سنة رحمة الله عليه .

عبد الملك بن أبى سليمان

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 1 - ص 155
151 - 56 / 4 م 4 - عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي الكوفي الحافظ الكبير حدث عن انس بن مالك وسعيد بن جبير وعطاء ابن أبي رباح وطائفة ، وعنه جرير الضبي وإسحاق الأزرق وحفص بن غياث ويحيى القطان وابن نمير وعبد الرزاق وخلق ، وكان من الحفاظ الاثبات . قال عبد الرحمن بن مهدي كان شعبة يتعجب من حفظ عبد الملك . وقال أحمد بن حنبل : ثقة ، وكذا وثقه النسائي . واما البخاري فلم يحتج به بل استشهد به توفى سنة خمس وأربعين ومائة وقد شاخ رحمه الله تعالى .

أبو ليلى الكندي

تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 2 - ص 460
8371 - أبو ليلى الكندي مولاهم الكوفي يقال هو سلمة بن معاوية وقيل بالعكس وقيل سعيد بن بشر وقيل المعلى ثقة من الثانية / بخ د ق .

أم سلمة

هي أم المؤمنين زوجة الرسول صل الله عليه وآله وسلم غنية عن التعريف


------------

ونعيد التحدي

من يخرج لنا روايات حديث الكساء بأسانيد صحيحة من كتب السنة ؟





الحديث الثاني

المستدرك للحاكم : ج2 ص451 ح3558
حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد بن الدوري ثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ثنا شريك بن أبي نمر عن عطاء بن يسار عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت في بيتي نزلت هذه الآية { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } قالت : فأرسل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين رضوان الله عليهم أجمعين فقال : اللهم هؤلاء أهل بيتي قالت أم سلمة : يا رسول الله ما أنا من أهل البيت ؟ قال : إنك أهلي خير و هؤلاء أهل بيتي اللهم أهلي أحق

# وهذا حديث حسن يتقوى بالطرق القادمة إن شاء الله

وقد علق الحاكم وقال " هذا حديث صحيح على شرط البخاري و لم يخرجاه "

وعلق الذهبي في التلخيص " على شرط مسلم "

رجال السند

الحاكم

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 3 - ص 1039
962 35 / 13 / 1 الحاكم الحافظ الكبير امام المحدثين أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه بن نعيم الضبي الطهماني النيسابوري المعروف بابن البيع صاحب التصانيف ، ولد سنة إحدى وعشرين وثلاث مائة في ربيع الأول ، طلب الحديث من الصغر باعتناء أبيه وخاله فسمع سنة ثلاثين ورحل إلى العراق وهو ابن عشرين وحج ثم جال في خراسان وما وراء النهر وسمع بالبلاد من ألفي شيخ أو نحو ذلك وقد رأى أبو ه مسلما .

أبو العباس محمد بن يعقوب

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 3 - ص 860
835 64 / 11 الأصم الامام المفيد الثقة محدث المشرق أبو العباس محمد بن يعقوب ابن يوسف بن معقل بن سنان الأموي مولاهم المعقلي النيسابوري ، وكان يكره ان يقال له الأصم

العباس بن محمد بن الدوري

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 2 - ص 579
603 9 / 55 4 - عباس بن محمد بن حاتم الحافظ الإمام أبو الفضل الهاشمي مولاهم الدوري البغدادي صاحب يحيى بن معين . ولد سنة خمس وثمانين ومائة . سمع حسين بن علي الجعفي وأبا النضر ويعقوب بن إبراهيم وعبد الوهاب بن عطاء وشبابة ويحيى بن أبي بكير وخلقا كثيرا . حدث عنه أهل السنن الأربعة وأبو جعفر بن البحتري وأبو العباس الأصم وإسماعيل الصفار وخلق . قال النسائي : ثقة . وقال الأصم : لم أر في مشايخي أحسن حديثا منه . قلت : وكتابه في الرجال عن ابن معين مجلد كبير نافع ينبئ عن بصره بهذا الشأن . وتوفى في صفر سنة إحدى وسبعين ومائتين .

عثمان بن عمر

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 1 - ص 378
376 - 64 / 7 ع - عثمان بن عمر بن فارس الحافظ البصري أبو محمد ويقال أبو عدي . حدث عن هشام بن حسان ويونس بن يزيد الأيلي وأسامة بن زيد الليثي وابن أبي ذئب وشعبة وخلق كثير ، وكان من فرسان الحديث . روى عنه احمد وإسحاق وأبو خيثمة والفلاس والرمادي وعباس الدوري والكديمي وعدة . قال احمد : ثقة رجل صالح . وقال احمد العجلي : ثقة ثبت . قال يحيى ابن حكيم والفلاس : مات في ربيع الأول سنة تسع ومائتين رحمه الله تعالى .

عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار

تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 1 - ص 577
3927 - عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار مولى بن عمر صدوق يخطئ من السابعة . / خ د ت س

شريك بن أبي نمر

تحرير التقريب لابن حجر - الأرناؤوط وبشار عواد - ج 2 - ص 114
2788- بل صدوق حسن الحديث ، فقد وثقه أبو داود ، وابن سعد والعجلي ، وقال ابن معين والنسائي : ليس به بأس ، وقل ابن الجارود : ليس به بأس ، وليس بالقوي ، وكان يحي بن سعد لا يحدث عنه ، وقال ابن عدي : (( وشريك رجل مشهور من أهل المدينة ، حدث عنه مالك وغيره من الثقات ، وحديثه إذا روى عنه ثقة فلا بأس بروايته إلا أن يروي عنه ضعيف )) .
قلنا : وإنما انزل إلى مرتبة (( صدوق )) بسبب خطئه في حديث المعراج ..... الخ

عطاء بن يسار

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 1 - ص 90 - 91
80 - 15 / 3 - عطاء بن يسار الامام الرباني أبو محمد المدني مولى أم المؤمنين ميمونة الفقيه الواعظ أخو الفقيه سليمان وعبد الله وعبد الملك روى عن زيد بن ثابت وأبي أيوب وعائشة وأسامة بن زيد وأبي هريرة وعدة ، وعنه زيد بن أسلم وعمرو بن دينار وصفوان بن سليم وهلال بن أبي ميمونة وشريك بن أبي نمر ، وكان ثقة جليلا من أوعية العلم يقال مات سنة ثلاث ومائة ، وقيل بل توفى سنة بضع وتسعين .

أم سلمة

قد سبق


الحديث الثالث

المستدرك ج3 ص 150 ح4706
حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان المرادي و بحر بن نصر الخولاني قالا : ثنا بشر بن بكر و ثنا الأوزاعي حدثني أبو عمار حدثني واثلة بن الأسقع قال : أتيت عليا فلم أجده فقالت لي فاطمة : انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم يدعوه فجاء مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فدخلا و دخلت معهما فدعا رسول الله صلى الله عليه و سلم الحسن و الحسين فأقعد كل واحد منهما على فخذيه و أدنى فاطمة من حجره و زوجها ثم لف عليهم وثوبا و قال { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } ثم قال : هؤلاء أهل بيتي اللهم أهل بيتي أحق

# وهذا حديث صحيح الإسناد رجاله كلهم ثقات

وعلق الحاكم " هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه "

وقال الذهبي في التلخيص " على شرط مسلم "


رجال السند


الحاكم

قد مر

أبو العباس محمد بن يعقوب

قد مر وهو الأصم

الربيع بن سليمان المرادي و بحر بن نصر الخولاني

*المرادي*

تذكرة الحفاظ - الذهبي - ج 2 - ص 586 - 587
611 9 / 63 4 - المرادي الحافظ الامام محدث الديار المصرية أبو محمد الربيع بن سليمان ابن عبد الجبار بن كامل مولى بنى مراد المؤذن صاحب الشافعي وناقل علمه . ولد سنة أربع وسبعين ومائة . سمع ابن وهب وشعيب 2 بن الليث وبشر بن بكر ويحيى بن حسان وأسد السنة وطائفة . وعنه أصحاب السنن لكن الترمذي بواسطة وأبو زرعة الرازي وأبو حاتم وابن أبي حاتم وزكريا الساجي والطحاوي وأبو بكر بن زياد والحسن بن حبيب الحصائري وأبو العباس الأصم وخلق كثير . وثقه ابن يونس ، وعنه قال : كل محدث حدث بمصر بعد ابن وهب فانا كنت مستمليه .

*الخولاني*

تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 1 - ص 121
640 - بحر بن نصر بن سابق الخولاني مولاهم المصري أبو عبد الله ثقة من الحادية عشرة مات سنة سبع وستين وله سبع وثمانون سنة . / كن


بشر بن بكر و ثنا الأوزاعي

*بشر بن بكر*

سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 9 - ص 507 - 508
194 - بشر بن بكر *
( خ ، د ، س ، ق ) الإمام الحجة ، أبو عبد الله البجلي الدمشقي ، ثم التنيسي . ولد سنة أربع وعشرين ومئة ، سمعه محمد بن وزير يقوله . حدث عن : الأوزاعي ، وعبدة بنت خالد بن معدان ، وأبي بكر بن أبي مريم الحمصي ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وسعيد بن عبد العزيز ، وطائفة . وعنه : ولده أحمد ، وابن وهب ، وهو أكبر منه ، والشافعي ، والحميدي ، ودحيم ، وأبو الطاهر بن السرح ، والحارث بن أسد الهمداني ، لا المحاسبي ، والربيع المرادي ، وابن عبد الحكم ، وبحر ابن نصر .
قال أبو زرعة : ثقة . وكذا وثقه الدارقطني .
وقال ابن يونس : كان أكثر مقامه بتنيس ودمياط ، وبدمياط توفي في ذي القعدة سنة خمس ومئتين .

*الأوزاعي*

الكاشف في معرفة من له رواية في كتب الستة - الذهبي - ج 1 - ص 638
3278 - عبد الرحمن بن عمرو شيخ الإسلام أبو عمرو الأوزاعي الحافظ الفقيه الزاهد عن عطاء ومكحول ومحمد بن إبراهيم التيمي ورأى محمد بن سيرين وعنه قتادة ويحيى بن أبي كثير شيخاه وأبو عاصم والفريابي وكان رأسا في العلم والعبادة مات في الحمام في صفر 157 . ع

تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 1 - ص 584
3981 - عبد الرحمن بن عمرو بن أبي عمرو الأوزاعي أبو عمرو الفقيه ثقة جليل من السابعة مات سنة سبع وخمسين . / ع

أبو عمار

الكاشف في معرفة من له رواية في كتب الستة - الذهبي - ج 1 - ص 481
2250 - شداد بن عبد الله أبو عمار مولى معاوية عن أبي هريرة وعوف بن مالك وعنه الأوزاعي وعكرمة بن عمار ثقة يرسل كثيرا . م 4

تهذيب التهذيب - ابن حجر - ج 4 - ص 279
553 - بخ م 4 ( البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة ) .
شداد بن عبد الله القرشي أبو عمار الدمشقي مولى معاوية بن أبي سفيان ...........
قال عكرمة ابن عمار ثنا شداد أبو عمار وقد لقي أبا أمامة ووائلة وصحب انسا إلى الشام وأثنى عليه فضلا وخيرا وقال يحيى بن أبي كثير ثنا شداد بن عبد الله وكان مرضيا وقال العجلي وأبو حاتم والدارقطني ثقة وقال عثمان الدارمي وابن الجنيد عن ابن معين ليس به بأس وكذا قال النسائي وقال صالح بن محمد صدوق لم يسمع من أبي هريرة ولا من عوف ابن مالك .
قلت : وذكره ابن حبان في الثقات وقال يعقوب بن سفيان ثقة .

واثلة بن الأسقع

الإصابة - ابن حجر - ج 6 - ص 462
( 9107 ) واثلة بن الأسقع بن كعب بن عامر من بني ليث بن عبد مناة ويقال بن الأسقع بن عبد الله بن عبد يا ليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث وصحح بن أبي خيثمة أنه واثلة بن عبد الله بن الأصقع كان ينسب إلى جده ويقال الأسقع لقب واسمه عبد الله قال الواقدي يكنى أبا قرصافة وقال غيره يكنى أبا الأسقع ويقال أبو محمد ويقال أبو الخطاب ويقال أبو شداد ووهم البخاري في ذلك أسلم قبل تبوك وشهدها وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبي مرثد وأبي هريرة وأم سلمة وعنه ابنته فسيلة ويقال خصيلة وأبو إدريس الخولاني وشداد أبو عمار وبشر بن عبيد الله ومكحول ومعروف أبو الخطاب وآخرون​




أضاف الاخ الفضل بن شاذان
نعم تصحيح حديث الكساء يكون بشيئين

أولهما : الأسانيد الصحيحة للحديث

وثانيهما : الإجماع - وهذا هو الأهم .

فحديث الكساء لم يضعفه أحد لا من المتقدمين ولا من المتأخرين

أما من شاء أن يبتدع فقد كشف عورته وأبان كذبه بزعمه أنه من أتباع السلف

نضع هذا الإسناد الصحيح للحديث ...

تفسير الطبري - (ج 20 / ص 266)
حدثنا ابن المثنى، قال: ثنا أبو بكر الحنفي، قال: ثنا بكير بن مسمار، قال: سمعت عامر بن سعد، قال: قال سعد: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نزل عليه الوحي، فأخذ عليا وابنيه وفاطمة، وأدخلهم تحت ثوبه، ثم قال: "رب هؤلاء أهلي وأهل بيتي".

هذا على شرط مسلم

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4842
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى