أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الإنسان الكامل جامع وبرزخ

اذهب الى الأسفل

الإنسان الكامل جامع وبرزخ Empty الإنسان الكامل جامع وبرزخ

مُساهمة من طرف Admin 7/4/2019, 13:43

الإنسان الكامل جامع وبرزخ

الأعيان الثابتة هي لوازم الأسماء والصفات الإلهية.

الأسماء والصفات الإلهية تنقسم إلى صفات جمال ( صفات الرحمة واللطف ) وصفات جلال ( صفات النقمة والشدة ).

الإنسان الكامل هو الجامع لكل حقائق العالم ( الأعيان الثابتة ) ومفرداته ( الأعيان الخارجية )..

الإنسان له أحادية الجمع علما في الأعيان الثابتة، وعينا في الأعيان الخارجية.

الإنسان الكامل واجد لكل الكمالات الموجودة في أرجاء العالم الإمكاني.

لكل اسم إلهي مظهر في عالم الإمكان، فكما أن الله إله كل شيء، ورب العالمين، كذلك في عالم الإمكان يوجد له مظهر للألوهية والربوبية.

للإنسان نسختان: نسخة ظاهرة ونسخة باطنه، فنسخته الظاهرة: مضاهية للعالم بأسره ( الواجد لكل كمالات عالم الإمكان. ونسخته الباطنة: مضاهية للحضرة الإلهية.


الإنسان الكامل برزخ بين الوجوب والإمكان، أي أنه برزخ جامع بين الألوهية والعبودية.. إله من حيث أنه الخليفة.. وعبد من حيث أنه لم يكن ثم كان.

الإنسان الكامل جعله الله خليفة في خليقته ليأخذ بجهة الربوبية ونشأتها الروحانية عن الله سبحانه ما يطلبه الرعية، ويبلغه بجهة العبودية ونشأته الجسمانية إليهم، فبهاتين الجهتين تمت خلافة الإنسان الكامل لله.
(( إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي ))

(( ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون ))
يشتبه الأمر عليهم فعندما يروه مثلهم يتصورون بأنه يدعي الارتباط بالغيب..

الحق قديم، والعالم حادث، والإنسان الكامل يجمع بين القدم والحدوث.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى