أذكار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

معرفة الله بالله

اذهب الى الأسفل

معرفة الله بالله Empty معرفة الله بالله

مُساهمة من طرف Admin 5/5/2019, 15:32


(يمنون عليك أن أسلموا قل لا تمنوا على إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين).

(ليس عليك هداهم ولكن الله يهدى من يشاء).

(إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء وهو أعلم بالمهتدين).

رسول الله (صلى الله عليه وآله): قال الله - جل جلاله -: عبادي، كلكم ضال إلا من هديته، وكلكم فقير إلا من أغنيته، وكلكم مذنب إلا من عصمته.

الإمام علي (عليه السلام): اعرفوا الله بالله، والرسول بالرسالة، وأولي الأمر بالأمر بالمعروف والعدل والإحسان.

عنه (عليه السلام) - في دعاء علمه نوفا البكالي -: أسألك باسمك الذي ظهرت به لخاصة أوليائك فوحدوك وعرفوك فعبدوك بحقيقتك، أن تعرفني نفسك لأقر لك بربوبيتك على حقيقة الإيمان بك، ولا تجعلني يا إلهي ممن يعبد الاسم دون المعنى، والحظني بلحظة من لحظاتك تنور بها قلبي بمعرفتك خاصة ومعرفة أوليائك، إنك على كل شيء قدير.

عنه (عليه السلام) - في دعاء كان يدعو به بعد ركعتي الفجر -: يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجل عن ملاءمة كيفياته .

سئل أمير المؤمنين (عليه السلام): بم عرفت ربك؟
قال: بما عرفني نفسه.
قيل: وكيف عرفك نفسه؟
قال: لا يشبهه صورة، ولا يحس بالحواس، ولا يقاس بالناس، قريب في بعده بعيد في قربه، فوق كل شيء ولا يقال: شيء فوقه، أمام كل شيء ولا يقال: له أمام، داخل في الأشياء لا كشئ داخل في شيء، وخارج من الأشياء لا كشئ خارج من شيء، سبحان من هو هكذا ولا هكذا غيره، ولكل شيء مبتدأ.

التوحيد عن سلمان الفارسي: سأل الجاثليق من علي (عليه السلام): أخبرني، عرفت الله بمحمد، أم عرفت محمدا بالله عز وجل؟ فقال علي بن أبي طالب (عليه السلام): ما عرفت الله بمحمد (صلى الله عليه وآله)، ولكن عرفت محمدا بالله عز وجل حين خلقه وأحدث فيه الحدود من طول وعرض، فعرفت أنه مدبر مصنوع باستدلال وإلهام منه وإرادة، كما ألهم الملائكة طاعته وعرفهم نفسه بلا شبه ولا كيف.

عنه (عليه السلام): إلهي علمت باختلاف الآثار وتنقلات الأطوار، أن مرادك مني أن تتعرف إلي في كل شيء حتى لا أجهلك في شيء... إلهي ترددي في الآثار يوجب بعد المزار، فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك، كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك، أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتى يكون هو المظهر لك! متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك! ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل إليك! عميت عين لا تراك عليها رقيبا، وحسرت صفقة عبد لم تجعل له من حبك نصيبا.

الإمام زين العابدين (عليه السلام) - في دعاء أبي حمزة الثمالي -: بك عرفتك وأنت دللتني عليك، ودعوتني إليك، ولو لا أنت لم أدر ما أنت.
عنه (عليه السلام): اللهم اجعلني من الذين جدوا في قصدك فلم ينكلوا، وسلكوا الطريق إليك فلم يعدلوا، واعتمدوا عليك في الوصول حتى وصلوا، فرويت قلوبهم من محبتك، وأنست نفوسهم بمعرفتك، فلم يقطعهم عنك قاطع، ولا منعهم عن بلوغ ما أملوه لديك مانع، فهم فيما اشتهت أنفسهم خالدون.

عنه (عليه السلام) - للمفضل بن عمر -: فكر يا مفضل، فيما أعطي الإنسان علمه وما منع؛ فإنه أعطي علم جميع ما فيه صلاح دينه ودنياه، فمما فيه صلاح دينه معرفة الخالق - تبارك وتعالى - بالدلائل والشواهد القائمة في الخلق.

عنه (عليه السلام): لا دليل على الله بالحقيقة غير الله، ولا داعي إلى الله في الحقيقة سوى الله، أن الله سبحانه دلنا بنفسه من نفسه على نفسه.

عن الصادق (عليه السلام): من زعم أنه يعرف الله بحجاب أو بصورة أو بمثال فهو مشرك؛ لان الحجاب والمثال والصورة غيره، وإنما هو واحد موحد، فكيف يوحد من زعم أنه عرفه بغيره! إنما عرف الله من عرفه بالله، فمن لم يعرفه به فليس يعرفه، إنما يعرف غيره. والله خالق الأشياء لا من شيء، يسمى بأسمائه، فهو غير أسمائه والأسماء غيره، والموصوف غير الواصف، فمن زعم أنه يؤمن بما لا يعرف فهو ضال عن المعرفة، لا يدرك مخلوق شيئا إلا بالله، ولا تدرك معرفة الله إلا بالله.

الإمام الصادق (عليه السلام) - في جواب عبد الرحيم القصير لما سأله عن المعرفة والجحود هل هما مخلوقان -: سألت عن المعرفة ما هي، فاعلم - رحمك الله - أن المعرفة من صنع الله عز وجل في القلب مخلوقة، والجحود صنع الله في القلب مخلوق، وليس للعباد فيهما من صنع، ولهم فيهما الاختيار من الاكتساب، فبشهوتهم الإيمان اختاروا المعرفة، فكانوا بذلك مؤمنين عارفين، وبشهوتهم الكفر اختاروا الجحود، فكانوا بذلك كافرين جاحدين ضلالا، وذلك بتوفيق الله لهم وخذلان من خذله الله، فبالاختيار والاكتساب عاقبهم الله وأثابهم.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

معرفة الله بالله Empty رد: معرفة الله بالله

مُساهمة من طرف Admin 5/5/2019, 15:36

عن الإمام علي عليه السلام:" عرفنا الله بالله لأنا إن عرفناه بعقولنا فهو عز وجل واهبها؛ وإن عرفناه عز وجل بأنبيائه ورسله وحججه (عليهم السلام) فهو عز وجل باعثهم ومرسلهم ومتخذهم حججا؛ وإن عرفناه بأنفسنا فهو عز وجل محدثها، فبه عرفناه "

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

معرفة الله بالله Empty رد: معرفة الله بالله

مُساهمة من طرف Admin 5/5/2019, 15:47

طرق معرفة الله بالله /

1. معرفة الله عن طريق الآثار يعرف الله الخالق الحكيم القدير الإنسان بنفسه من خلال إراءته آثار علمه وقدرته وحكمته في نظام الوجود." إنما عرف الله - جل وعز - نفسه إلى خلقه بالكلام والدلالات عليه والأعلام ".

2. معرفة الله عن طريق التنزيه والتقديس تنزيه الخالق سبحانه وتقديسه عن مشابهة المخلوقات هو التفسير الثاني لمعرفة الله بالله.

قال الشيخ الكليني (قدس سره) في تبيان هذا التفسير:
" إن الله خلق الأشخاص والأنوار والجواهر والأعيان؛ فالأعيان: الأبدان، والجواهر: الأرواح، وهو - جل وعز - لا يشبه جسما ولا روحا، وليس لأحد في خلق الروح الحساس الدراك أمر ولا سبب، هو المتفرد بخلق الأرواح والأجسام، فإذا نفى عنه الشبهين: شبه الأبدان وشبه الأرواح، فقد عرف الله بالله، وإذا شبهه بالروح أو البدن أو النور فلم يعرف الله بالله " .

وقال صدر الدين الشيرازي (قدس سره) في معرفة الله بالله عن طريق التنزيه والتقديس:
" وهو أن يستدل أولا بوجود الأشياء على وجود ذاته، ثم يعرف ذاته بنفي المثل والشبه عنه... فإذا نفى عنه ما عداه وسلب عنه شبه ما سواه سواء كانت أبدانا أو أرواحا، فعرف أنه منزه عن أن يوصف بشيء غير ذاته...
فمن عرف الله بأنه لا يشبه شيئا من الأشياء ولا يشبهه شيء، فقد عرف الله بالله لا بغيره " .

عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في جواب من سأله: كيف عرفك نفسه؟ " لا يشبهه صورة، ولا يحس بالحواس ولا يقاس بالناس ".


3. معرفة الله عن طريق الشهود القلبي إن أتم تفسير لمعرفة الله بالله هو معرفته بواسطة الشهود القلبي إذ إن " استطالة الشيء بنفسه تغني عن وصفه "، أو كما جاء في الأدب الفارسي ما تعريبه: " بزوغ الشمس دليل على الشمس ".

وأشار عدد من الأحاديث إلى هذا التفسير كالذي ورد في صحف إدريس (عليه السلام):
" بالحق عرف الحق، وبالنور أهتدي إلى النور وبالشمس أبصرت الشمس ".

وقال صدر الدين الشيرازي (قدس سره) في شرح أصول الكافي حول معرفة الله بالله:
" إن معرفة الله بالله له وجهان أحدهما: إدراك ذاته بطريق المشاهدة وصريح العرفان. والثاني: بطريق التنزيه والتقديس... "
.
وقال الإمام الخميني (رحمه الله) في شرح: " اعرفوا الله بالله، والرسول بالرسالة، وأولي الأمر بالأمر بالمعروف والعدل والإحسان. ":
فبعد أن يغادر السالك إلى الله - بخطوات ترويض النفس والتقوى الكاملة - بيت النفس، ولم يصطحب معه في هذا الخروج العلقة الدنيوية، والتعينات، ويتحقق له السفر إلى الله سبحانه، يتجلى له الحق المتعالي قبل كل شيء، على قلبه المقدس بالألوهية ومقام ظهور الأسماء والصفات.
ويكون هذا التجلي أيضا مرتبا ومنظما، حيث ينطلق من الأسماء المحاطة مرورا بالأسماء المحيطة حسب شدة السير وضعفه وحسب قوة قلب السالك وضعفه على التفصيل الذي لا يستوعبه هذا الكتاب المختصر، حتى ينتهي إلى رفض كل تعينات عالم الوجود سواء كانت تعينات تعود إلى نفسه أو تعينات راجعة إلى غيره والتي تعتبر - أي هذه التعينات الغيرية - في المنازل والمراحل التالية من التعينات العائدة إلى نفسه أيضا وبعد الرفض المطلق، يتم التجلي بالألوهية، ومقام الله الذي هو مقام أحدية جمع ظهور الأسماء، وتظهر " إعرفوا الله بالله " في مرتبتها الأولية النازلة.
ولدى وصول العارف إلى هذا المقام والمنزلة، يفني في هذا التجلي، فإذا وسعته العناية الأزلية، لحصل للعارف الفاني في هذا التجلي، استيناس، ولزالت عنه وحشة الطريق ونصب السفر، واستفاق، فلم يتنع بهذا المقام، ويستمر بخطوات ملؤها الشوق والعشق، ويكون الحق المتعالي في سفر العشق هذا مبدأ السفر والباعث على السفر ونهاية السفر، وتتم خطواته في أنوار التجلي، فيسمع هاتفا يقول له " تقدم " ويستمر في التقدم إلى أنتتجلى في قلبه بصورة مرتبة ومنظمة، الأسماء والصفات في مقام الواحدية، حتى يبلغ مقام الأحدية، ومقام الاسم الأعظم الذي هو اسم الله، فيتحقق في هذا المقام " إعرفوا الله بالله " في مرتبة عالية. ويوجد أيضا بعد هذا المقام، مقام آخر لا مجال لذكره فعلا.

Admin
المدير
المدير

ذكر المساهمات : 4826
تاريخ التسجيل : 03/08/2017

https://azkar101.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى